الحدث

شعلال مولاي العربي, رئيس قسم التنسيق والتعاون الدولي بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد : نخطّط لمكافحة الفساد بالإجراءات وليس الشعارات

قال شعلال مولاي العربي رئيس قسم التنسيق والتعاون الدولي بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، هذا الاثنين، إنّ الرؤية التي تقوم عليها الهيئة هي جزائر جديدة مناهضة للفساد قائمة على مبادئ النزاهة والشفافية.

لدى نزوله ضيفا على برنامج « ضيف الصباح » للقناة الإذاعية الأولى، أبرز مولاي العربي أنّ استراتيجية هيئة مكافحة الفساد ترتكز على خمس دعائم تهدف إلى تحقيق سبعة عشر غاية باعتماد 72 تدبيرًا واجراء كفيلاً بالحد من آفة الفساد التي تنخر الاقتصاد الوطني ومقومات البلاد.
وأوضح مولاي العربي أنّ الركائز الخمسة التي تعتمد عليها الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد تتمثل أولا في تعزيز الشفافية وأخلقة الحياة العامة، وثانيًا تشجيع وسائل الاعلام والمجتمع المدني في مكافحة الفساد، وثالثًا تعزيز الشفافية والنزاهة في القطاع الاقتصادي، ورابعًا دعم دور وقدرات أجهزة الرقابة والقضاء، وخامسًا تشجيع التعاون الدولي واسترداد الموجودات.
وأكد مولاي العربي أنّ مكافحة الفساد لا تتم من خلال الشعارات والحملات الظرفية، بل يحتاج إلى العديد من الاجراءات والأبحاث والوسائل، مشيرًا إلى أنه في السابق لم تكن هناك سياسة واضحة لمواجهة الفساد.
ولفت مولاي إلى أنّ التدابير العادية لمكافحة الظاهرة أضحت عاجزة على الحد من تفشي الفساد في مختلف مفاصل المجتمع، مسجّلاً أنّ سياسة الهيئة اليوم تعتمد على الوقاية عبر غلق كل منافذ الفساد باتخاذ كل التدابير على مستوى الإدارات والمؤسسات.

ق.م

Leave a Reply