محليات

تلمسان : 66 وفاة و 1492 حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ تفشي الجائحة

كشف والي ولاية تلمسان مرموري امومن على هامش اللقاء الجمعوي الذي نظم بقاعة المحاضرات للمجلس الشعبي الولائي حول دور المجتمع المدني لموجهة فيروس كورونا كوفيد 19 ان المصالح الصحية بالولاية لا تزال تعتمد على المخطط « أ » دون اللجوء الى المخط الثاني , طالما ان مصلحة كوفيد 19 بمستشفى تلمسان الجامعي لا تزال بها اسرة تستقبل المصابين بوياء فيروس كورونا , بالرغم من ارتفاع عدد المصابين بالفيروس , حيث سجلت ولاية تلمسان منذ بداية الجائحة الى يومنا هذا 1492 حالة مؤكدة و 66 حالة وفاة مؤكدة ان 144 حالة مؤكدة متواجد بمصلحة كوفيد 19 مصلحة 470 , و هي اعلى نسبة في الولاية منذ ظهور الوباء , الا ان التكفل موجود و نحن بصدد اعداد مخطط عمل يعمل به منتسبو قطاع الصحة بولاية تلمسان , و في ذات السياق كشف مدير الصحة و السكان ان المديرية قررت انشاء وحدة لمكافحة وباء فيروس كورونا بجميع المؤسسات العمومية الاستشفائية تستقبل حالات المصابين بهذا الفيروس في الوقت الذي امرت ذات المديرية بالقيام بزيارات ميدانية وطبية بمناطق الظل بالولاية عبر قوافل تضم أطباء اخصائيين في الطب الداخلي ,الامومة و الطفولة , الجهاز التنفسي , القلب و الشرايين , السكري , الكلى , العيون الجلد و التسممات , و في سياق متصل يدعو والي الولاية مواطني تلمسان الى الالتزام بالحجر الصحي و التباعد , مع وضع الكمامات للحد من تفشي وباء فيروس كورونا القاتل , للعلم ان السيد مرموري امومن اتخذ قرارا بغلق متنزه هضبة لالة ستي و الغابة المجاورة لها و غابة احفير بالإضافة الى أسواق و محلات درب سيدي حامد القصارية و الدرب وسط المدينة التي كانت تعج بالحركة و لم يلتزم أصحابها و الموطنين بالتوصيات المعمول بها على غرار تجنب الأماكن المغلقة المكتظة بالأشخاص و الأماكن السيئة التهوية لعدم الإصابة بفيروس كورونا و العمل على توفير التهوئة الجيدة للاماكن المزدوجة و الالتزام بالتباعد البدني و استخدام الكمامات .

براهيمي فتحي
**********
محافظة الغابات
الحرائق تأتي على أزيد من 16 هكتار من الغطاء الغابي بكل من صبرة ، هنين و منصورة

أحصت محافظة الغابات بتلمسان خلال شهر جوان المنقضي عدة بؤر للحرائق أتت على أزيد من 16 هكتار من الغطاء الغابي ، و أوضحت مصادر مسؤولة أن مصالح محافظة الغابات سجلت برسم حملة الوقاية و مكافحة الحرائق للموسم الجاري ، خلال شهر جوان عدة حرائق أتت على 16 هكتار من الغطاء الغابي، لافتا الى أن هذه الحصيلة تعد مرتفعة بالمقارنة مع ما تم تسجيله خلال شهر جوان الفارط عندما فضت الحرائق على أكثر من 100 هكتار مؤكدا بأن سنة 2019 هو أحد أكثر السنين التي تسببت فيها حرائق الغابات في إلحاق الخسائر بمساحة واسعة قدرت بأكثر من 594 هكتار بعد سنة 2015 التي أتت فيها الحرائق على 3600 هكتار ، و وفقا لذات المصدر فإن أكبر هذه الحرائق بالنسبة لشهر جوان من السنة الجارية سجلت بغابات بلديات صبرة ، هنين و منصورة ، فيما ترجع أسباب هذه الحرائق الى العامل البشري بنسبة كبيرة ثم العوامل الطبيعية نتيجة إرتفاع درجات الحرارة ، و في ذات السياق فتحت محافظة الغابات مع مصالح الدرك الوطني تحقيقات للبحث في أسباب نشوب عديد الحرائق و توقيف المخالفين المعتدين على هذه الثروة الطبيعية فضلا عن تنظيمها لحملات تحسيسية و توعوية لفائدة المواطنين لتفادي التخييم و جلسات الشواء لاسيما أن الغابات بولاية تلمسان أضحت الوجهة رقم واحد للعائلات في ظل تأجيل موسم الإصطياف . و في ذات السياق دعت محافظة الغابات و الحماية المدنية بتلمسان المواطنين للتحلي بالوعي البيئي و الإبلاغ الفوري عن الحرائق بما يسمح بالتدخل السريع لإنقاذ الغطاء الغابي و الحفاظ على التنوع البيئي . علما أن إنخفاض حرائق الغابات خلال شهر جوان و جويلية يرجع الى تعزيز جهات مكافحة الحرائق و الحماية منها ، حيث تحصي ولاية تلمسان أكثر من 220 ألف هكتار من الثروة الغابية مدعمة من قبل 12 فرقة و رتل متنقل جهوي . فضلا عن تعزيزها بالوسائل البشرية و المادية المسخرة لمكافحة الحرائق بشكل فعال .

براهيمي فتحي

Leave a Reply