رياضة

تضم أهم الاقتراحات التي أعدها المكتب الفيدرالي : الفاف توزع استمارات على الأندية والرابطات لاختيار الصيغة النهائية لتحديد مصير الموسم

كما كان منتظرا، ستلجأ الاتحادية الجزائرية لكرة القدم لخيار الاستشارة الكتابية للفصل في مصير الموسم الحالي وهذا بعدما تعذر عليها عقد الجمعية العامة الاستثنائية التي دعت إليها يوم الأربعاء الماضي خلال اجتماع المكتب الفيدرالي، حيث جاءها الرد صارما من وزارة الشباب والرياضة التي أكدت في بيان لها بأن ما دعت إليه الفاف يتنافى مع القانون الأساسي للهيئة الكروية وبالتالي لا يمكن تطبيقه على الميدان فضلا عن منع السلطات العليا للبلاد التجمعات و الجمعيات في الوقت الراهن بسبب تفشي فيروس كورونا و بالتالي وجود خطر انتشار العدوى، كما تم إسقاط خيار التحاضر عن بعد بتقنية الفيديو نظرا لتعقيداتها في ظل انعدام الإمكانيات خاصة وأن الاستشارة التي ترغب الفاف في القيام بها ستمس كل الفاعلين في كرة القدم وليس أعضاء الجمعية العامة فقط، وبالتالي من المنتظر أن يتم منح الفاعلين المعنيين استمارة تضم أهم الخيارات المطروحة بداية باستئناف أو توقيف المنافسة ثم في حال تصويت الأغلبية على الطرح الثاني يتم اختيار مقترح واحد من بين الثلاثة المقدمة وهي إعلان موسم أبيض، تحديد البطل و الأندية النازلة للقسم الأدنى أو تحديد البطل دون وجود نازلين وهذا باحتساب جدول الترتيب الخاص بالجولة 22 التي توقفت عندها البطولة، وفي هذا الإطار، أكد نائب رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم عمار بهلول أن الفاف ستلجئ إلى خيار الاستشارة الكتابية مع مختلف الأندية والرابطات للفصل في مصير الموسم الكروي، وصرح قائلا « بعد رفض وزارة الشباب والرياضة منحنا الموافقة لتنظيم جمعية عامة استثنائية، سنرسل ابتداء من هذا الأسبوع استمارات لمختلف الأندية والرابطات للحصول على آرائهم بشأن مستقبل الموسم الكروي، وعندما نحصل على استمارات كامل الأعضاء، سنعلن عن النتائج عن طريق لجنة يرأسها محضر قضائي، قبل تقديمها للمكتب الفيدرالي للمصادقة عليه »، وحول الجدل القائم حول مسألة تحديد البطل خاصة في ظل الصراع بين بعض الأندية على غرار شباب بلوزداد و مولودية الجزائر بالدرجة الأولى، أكد بهلول بأنها أمور شكلية من صلاحيات المكتب الفيدرالي مؤكدا بأنه في حال تم إقرار توقيف البطولة بعد الحصول على نتائج الاستشارة الكتابية، سيقوم المكتب الفيدرالي بدراسة كل التدابير المتعلقة بكيفية تحديد البطل وتعيين الأندية التي ستشارك في المنافسات الدولية، والفرق النازلة والصاعدة موضحا في نفس الوقت بأن هذه الأمور لا تعد ان تكون مجرد هي جزئيات بسيطة سيتم الفصل فيها لاحقا مع مراعاة كل الجوانب الخاصة بكل فريق والمباريات المتأخرة مع الإشارة إلى أن المدير الرياضي « للسياربي » توفيق قريشي كان قد ألح على ضرورة منح الشباب لقب البطولة في حال تم اتخاذ قرار إنهاء الموسم متحججا باحتفاظ الفريق بكرسي الريادة منذ الجولات الأولى للبطولة، بينما اعترض رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر عبد الناصر ألماس على ذلك و أكد بأنه من الضروري البحث عن صيغة أخرى لتحديد البطل بداعي أن شباب بلوزداد لا يبتعد عن الوصيف سوى بثلاث خطوات فقط، وفي هذا الصدد كان البعض قد اقترح تنظيم بطولة مصغرة بين رباعي المقدمة شباب بلوزداد، وفاق سطيف، مولودية الجزائر و شبيبة القبائل، لكن هذا الطرح يستحيل تجسيده حاليا في ظل الظروف الصحية الصعبة التي تمر بها البلاد وهذا ما يجعل كل المؤشرات تتجه نحو منح اللقب « للسياربي ».
العربي. خ

Leave a Reply