دولي

العراق : عملية أمنية « مباغتة » غربي البلاد لمطاردة فلول داعش

شنت قوة عسكرية عراقية مشتركة الاثنين عملية أمنية وصفت بـ »المباغتة » لاستهداف جيوب الإرهاب بمناطق جنوب غربي محافظة نينوى.
وقالت مصادر عسكرية إن القوات بدأت الهجوم في وقت متأخر من ليلة أمس الأحد لمباغتة عناصر داعش وتطهير المنطقة، دون الإشارة لسقوط قتلى في صفوف التنظيم الإرهابي أو ضحايا جراء العملية.
وكانت نينوي من بين المحافظات التي بسط عليها داعش سيطرته حينما شن هجوما واسعا في عام 2014.
ومنذ إعلان العراق نهاية تنظيم داعش قبل نحو 3 سنوات تتواصل العمليات الأمنية لملاحقة فلول التنظيم الذي يشن من وقت لآخر هجمات إرهابية في البلاد.
وفي غضون ذلك، تمكنت مفارز من مكافحة المتفجرات من رفع 45 عبوة ناسفة في سهل نينوى .
وأشار المصدر إلى أن « مفارز مكافحة المتفجرات رفعت، 45 عبوة ناسفة من الاراضي الزراعية بين قرية المفتية وقرية شيخ أمير في سهل نينوى بالموصل وهي من مخلفات داعش ».
وفي تطور آخر، عثرت قوة الجيش العراقي، الاثنين، على مخبأ عتاد بمنطقة الطبعات في الرطبة بالأنبار.
وأوضحت وزارة الدفاع في بيان لها ، أن « قوة من لواء المشاة الرابع الفرقة الأولى ومفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة، تمكنت من العثور على مخبأ للعتاد جنوب الخط السريع بمنطقة الطبعات ».
واضاف البيان أن « العملية أسفرت عن ضبط تضبط 3 رمانات هجومية وصاروخ (آر بي جى) و15 مخزن بندقية كلاشنكوف »، مشيراً إلى أن « مفارز هندسة الفرقة قامت بتفجير المواد تحت السيطرة ».

Leave a Reply