إقتصاد

تشجيع النشاط الفلاحي : الوزير يكشف عن إجراءات جديدة لمنح الأراضي الفلاحية للمستثمرين

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية شريف عماري هذا الخميس بالجزائر عن الشروع في إجراءات وتفعيل آليات جديدة لتنظيم عمليات منح الأراضي الفلاحية للمستثمرين بمرافقة هيئات سيتم استحداثها لهذا الغرض بما يتوافق مع السياسة الفلاحية المنتهجة.
وأوضح عماري خلال جلسة علنية مخصصة لطرح الأسئلة الشفوية بمجلس الأمة أن من ضمن هذه الاجراءات استحداث جهاز يقوم بإحصاء المستثمرين ومتابعة نشاطاتهم.
وقال عماري أن القطاع يعمل حاليا على تشجيع النشاط الفلاحي من خلال إعادة بعث ديناميكية جديدة في الفضاءات الزراعية الكبرى و الحرص على احتواء الصعوبات التي واجهتها .
كما اعتمد القطاع – يضيف السيد عماري – على مبدأ الشراكة وتحديد شروط استغلال الأملاك الفلاحية التابعة للدولة على أساس مساهمة كل شريك في المشاريع الاستثمارية بوسائل الإنتاج .
ومن أجل الحماية القانونية للراغبين في الشراكة بادر القطاع بمرسوم وزاري مشترك يهدف إلى توضيح بعض أحكام قانون الاستثمار الفلاحي ويحددها في إطار قانون المالية التكميلي لسنة 2009، بحسب الوزير، بما يضمن لاستغلال الأمثل لكل الإمكانيات.
وتم في هذا الخصوص تشجيع الشعب الفلاحية. وحاملي المشاريع وانشاء الشباك الموحد لتخفيف إجراءات حيازة العقار وتقليص آجال تنفيذ العقود.
وفي رده على سؤال شفوي ثان حول مشاريع غرف التبريد، أوضح السيد عماري أن برنامج تطوير قدرات التبريد الذي أسند إلى الشركة المتوسطية للتبريد (فري و ميديت) ، تم تعديله سنة 2018 ليشمل 30 وحدة تبريد منها 2 في جنوب البلاد (المنيعة و تيميمون) بطاقة استيعاب تصل الى 383.500 متر مكعب.
ويهدف هذا البرنامج الى رفع القدرات الوطنية للتخزين وضبط السوق لإحداث التوازن بين العرض والطلب وتنويع وسائل التخزين والتوزيع لفائدة المستهلك والسوق الجزائرية.
ومكن هذا التعديل من الحفاظ على المشاريع المبرمجة في الجنوب و تجميد بعض المشاريع في الشمال مع الأخذ بعين الاعتبار المشاريع التي ينجزها الخواص، يضيف عماري.
فضلا عن ذلك تم استلام وحدتي تبريد الأولى بولاية الوادي بسعة 20الف متر مكعب والأخرى في بوفاريك (البليدة) بسعة 20الف متر مكعب دخلتا حيز الاستغلال.
كما أشار نفس المسؤول إلى وجود 3 وحدات تبريد منتهية الأشغال سيتم استلامها في الأيام المقبلة بوهران والمدية والشلف، إلى جانب بلوغ وحدتي الاغواط وتندوف المرحلة الأخيرة ليتم استلامها في اقرب الآجال.
وعرفت بعض المشاريع التي واجهت عوائق عديدة تقدما في الانجاز عبر العديد من ولايات الوطن.
وحسب الوزير فقد تم الإعلان عن مناقصات وطنية ودولية للإنجاز 7 وحدات للتبريد منها 4 وحدات تم إسنادها لمؤسسات الانجاز بكل من ادرار وبسكرة و ورقلة وتمنراست إلى جانب 3 وحدات بصدد تسوية العقار الخاص بها في ادرار وورقلة وغرداية.

Leave a Reply