محليات

تلمسان : تدعيم الجناح المخصص لاستقبال مرضى كورونا بالمستشفى الجامعي بأجهزة للتنفس

. توزيع 2820كمامة طبية واطلاق حملة توعية للمواطنين بشتوان

كشفت أمس مديرية الصحة بتلمسان أن مصالحها تواصل لحملاتها التحسيسية و كذا تجنيد الجيش الأبيض للسهر على علاج المصابين والمشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا.وفي هذا الصدد وفي مبادرة فريدة من نوعها أين قام الطاقم الطبي لمصلحة الأوبئة للمركز الاستشفائي الجامعي تلمسان بخرجة ميدانية جديدة استهدفت منطقة حساسة في الولاية و التي بدورها تشهد حركة معتبرة للمواطنين و التجار وهي بلدية شتوان وعليه أشرف الجيش الأبيض ونزل للشوارع الرئيسية وشرعوا في تقديم نصائح و رسائل توعوية هادفة للساكنة أبرزها البقاء في البيت و الخروج عند الضرورة القصوى، احترام اوقات الحجر المنزلي و تفادي اماكن الاكتظاظ و التجمعات خاصة مع ضرورة إرتداء الكمامات الطبية وبهذه المناسبة تم توزيع 2000منها للمواطنين والتجار وسائقي المركبات وهذا بالتعاون مع أعضاء جمعيى حورية التي ساهمت ب820كمامة وفي سياق آخر أثمرت الجهود المشتركة بين العمل بين فريق الإنعاش و قسم الهندسة البيوطبية بكلية التكنولوجيا بجامعة تلمسان و بمشاركة التكتل الوطني للتضامن و الإغاثة باستلام العشرات من أجهزة التنفس للضغط المستمر من نوع »بوسينياك » الأخيرة و التي أثبتت خلال الشهر المنصرم نجاعتها وذلك بإدخال تعديلات تقنية وبذلك تساعد المصاب بكورونا وتمكنه من زيادة نسبة الأكسين و تفادي التنبيب من الحنجرة الذي يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة من جهته كشف الدكتور نوردين بطاهر المختص في التخدير و الإنعاش أن أحد المحسنين قام بالتبرع إلى مصلحة علاج كورونا بالمستشفى الجامعي تيجاني دمرجي بجهاز يمنع إنتشار العدوى عند تنقل المريض من وإلى قاعة الإنعاش وقاعة الأشعة لفائدة وحدة التكفل بمرضى كورونا لتلمسان من جهتها بادرت مديرية الصيد البحري و الموارد الصيدية بتقديم 118كلغ من السمك إلى الأطقم الطبية السهرة على مرضى كورونا من أجل دعمهم و تحسين الوجبات الغذائية ولا سيما أن أسعار السمك بتلمسان تتراوح ما بين 600دج و700دج وتصل لحدود1500دج و2000وهذا حسب النوعية بقي للإشارة أن تلمسان تحصي 275حالة مؤكدة بفيروس كورونا و7وفيات و تسجيل العشرات من حالات الشفاء ومنهم من يقومون بتقديم لهم الدواء و حثهم على الحجر الصحي بمنازلهم لكن و حسب إتصالات المواطنين أن العديد منهم من المصابين أو الذين سجلت لديهم نسب ومؤشرات الشفاء حيث تم رصدهم بقومون بالتسوق و التجوال مما خلق الفزع في قلوب المواطنين و طالبوا الجهات الوصية بتوجيههم نحو الحجر الصحي بالإقامات الجامعية أو الفنادق العمومية و الخاصة و منعهم من الخروج لغاية التأكد من شفاءهم التام وهذا لتفادي إنتقال العدوى.
براهيمي فتحي

Leave a Reply