رياضة

فيما بعثت برسالة في هذا الصدد للسلطات العليا : الفاف تعاكس تصريحات مدوار و تطالب باستكمال الموسم

لا تزال الآراء متضاربة بخصوص مصير الموسم الحالي بين مطالب بضرورة استكمال المنافسة ريثما يتم رفع الحجر الصحي ومن ينادي بإعلان نهاية الموسم و البحث بعدها عن الصيغة المثلى لإثبات النتائج المسجلة تحديد البطل و الوصيف و الأندية النازلة للقسم الثاني بناء على جدول الترتيب في آخر جولة، فقبل أيام قليلة كان رئيس الرابطة المحترفة عيد الكريم مدوار قد أكد بأنه لا يتصور أن هناك إمكانية للعودة للنشاط الرياضي و استئناف ما تبقى من مباريات البطولة بسبب عدم قدرة الأندية على تطبيق كل قواعد الوقاية و التوصيات التي أقرتها اللجنة الصحية التابع للاتحادية الجزائرية لكرة القدم و بالتالي فيعتبر أول المنادين بإنهاء الموسم و تطبيق القوانين المتعلقة بهذه الوضعية وذلك بإعلان المتصدر شباب بلوزداد بطلا للموسم ولو أن هذا الأمر لقي معارضة شديدة من طرف عدة أندية على غرار وفاق سطيف، مولودية الجزائر و شبيبة القبائل، ومن الجهة المقابلة، يرى مسؤولو الفاف غير ذلك، حيث لا يزالون يحتفظون بفكرة استمرار الموسم خاصة بعد الإشارات الإيجابية التي تصدر من وزارة الصحة بوجود تحسن طفيف في الحالات المسجلة للإصابات بفيروس كورونا المستجد و بالتالي وجود إمكانية رفع الحجر الصحي عن قريب مع إلزامية تطبيق مجموعة من التوصيات و الإجراءات الصحية لتأمين اللاعبين و المسؤولين، وفي هذا الصدد، أكد مسؤول الإعلام على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم صالح باي عبود أن الفاف قررت خلال اجتماعها أول أمس الإبقاء على خطتها لاستكمال الموسم 2019-2020، بعد قرار السلطات الحكومية بتخفيف القيود التي فرضها تفشي فيروس كورونا المستجد مشيرا إلى أن المكتب التنفيذي قرر بالإجماع استكمال الموسم مع الاحتفاظ بخطة الطريق التي أعدها سلفا و التي تقضي بالعودة للتدريبات بعد رفع الحجر الصحي لفترة تتراوح ما بين خمسة وستة أسابيع قبل استكمال الدوري خلال ثمانية أسابيع علما بأن البطولة تتبقى منها ثماني جولات، وقال عبود بأن الفاف قامت بإرسال طلب إلى السلطات الحكومية تؤكد فيه على رغبة كبيرة في استكمال الموسم لكن في ظروف مناسبة مع الإشارة إلى أن هذه الفكرة قد تمت مناقشتها قبل ذلك مع وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي، ورجح عبود، عودة الأندية للتدريبات حال إعطاء الضوء الأخضر للتجمعات من قبل السلطات عبر مجموعات صغيرة في البداية، رافضا الكشف عن أي موعد للعودة بدعوى أن ذلك يبقى رهن تطورات الوضعية الصحية كما أشار إلى أن العودة إلى المنافسة سيسبقها تنسيق كبير مع جميع القطاعات التي لها علاقة بكرة القدم.

رئيس نجم مقرة  » من غير المجدي استكمال الموسم في ظل الظروف الحالية »

وكما كان منتظرا، فإن كل رؤساء الأندية، عدا رئيس شباب بلوزداد مع فكرة استكمال المنافسة وفي نفس الوقت لا يمانعون إقرار نهاية الموسم لكن دون وجود لا بطل و لا وصيف ولا أندية نازلة أي إلغاء كل النتائج المسجلة، ولكن من بين المطالبين بإيقاف الموسم أيضا نجد رئيس نادي نجم مقرة عز الدين بن ناصر الذي كان له تدخل إذاعي أكد فيه أنه يرفض رفضا قاطعا خطة استكمال الموسم التي أقرتها الفاف بعد تخفيف القيود المرتبطة بالتدابير الوقائية من تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث قال « أرفض فكرة استكمال الموسم ليس لأن فريقي يتذيل الترتيب ولكن لعدم أهمية استئناف اللعب في ظل الظروف الحالية، فقرار استكمال الموسم لا يخدم الكرة الجزائرية تماما، وعودة المنافسة في ظل وضع يسيطر عليه انتشار فيروس كورونا ليس صائبا و البطولة لم تعد لها قيمة فنيا واقتصاديا، لأنه يصعب على الأندية، التي تفتقد للإمكانيات، التعامل مع التدابير الوقائية من الفيروس ». وعلى غرار باقي الأندية و حتى الكبيرة منها، فإن نجم مقرة يعاني من أزمة مالية خانقة، حيث أكد بن ناصر أن لاعبيه لم يتلقوا سوى راتبين منذ انطلاق الموسم الحالي، وأضاف قائلا في هذا الإطار »في ظل هذه المعطيات لا أتصور عودة اللاعبين للفريق واستئنافهم للتدريبات، والأصح كان هو إنهاء الموسم وإعطاء الفرصة للنوادي من أجل تنظيم نفسها وإعادة ترتيب بيتها ».

العربي.خ

Leave a Reply