محليات

عين تموشنت : انجاز 30 ملعب جواري بمناطق الظل

 استفاد مؤخرا قطاع الشباب و الرياضة لولاية عين تموشنت من مجموعة هامة من المشاريع التنموية التي ستخصص لتهيئة بعض الملاعب الجوارية مع اعادة الاعتبار لعدة مرافق رياضية خاصة تلك الكائنة بمناطق الظل و التي تندرج صندوق الضمان و التضامن للجماعات المحلية و هي موجهة ل18 عملية تخص المشاريع الشبانية الى جانب انجاز 30 ملعبا جواريا بمناطق الظل مثل ما كشف عنه السيد منصف مرابط مدير الشباب و الرياضة مضيفا ان المشاريع هذه تضاف للقطاعية منها و التنموية للبلديات و خصوصا بالمناطق الكائن بالظل حسب تعليمات السيدة الوالي كما أن الأشغال أنطلقت عبر 30 ملعب جواري حيث سيكون مغطى بالعشب الاصطناعي و الانارة العمومية قصد تنمية هذه المناطق و اخراج شبابها من العزلة في حين هناك اعادة الاعتبار و التغطية بالعشب الاصطناعي لبعض الملاعب البلدية و التي لم تعرف مثل هذه العمليات كون هذه الملاعب قديمة على مستوى البلديات و لا تستجيب للمعايير التقنية المعمول بها في كرة القدم و هو ما يسمح للاندية الانخراط و المشاركة في البطولة الشرفية التي باتت فرقها في تناقص مستمر من سنة لأخرى .للتذكير فان الملاعب الجوارية هذه معشوشبة اصطناعيا بمساحة 60م/40م عوض 45م/25م الذي بات لا يكفي بالغرض الى جانب تهيئة و تكسية 18 ملعب بلدي بالعشب الاصطناعي في ضل غياب الامكانيات لدى البلديات و التي لا تقل عن 04 ملايير سنتيم بحيث كشف المسؤول الأول على القطاع السيد منصف مرابط أن والي الولاية السيدة ويناز لبيبة استقدمت ميزانية خاصة من وزارة الداخلية أين يتم القيام بدفاتر الشروط لاطلاق العملية و ستستهدف البلديات بدون ملاعب بلدية معشوشبة اصطناعيا و ستكون مجهزة بالأضواء غضون الأشهر القليلة القادمة و بالنسبة للمركب الرياضي أوسياف عمر الذي يشهد ضغط كبير نضير الخدمات المقدمة بهذا المركب كونه يستقطب أندية من خارج الولاية في حين تم رصد أغلفة مالية معتبرة للملعب البلدي مبارك بوسيف بعاصمة الولاية الذي و الذي كلل بصعود الفريق الى حضيرة الكبار فيما ستنصب الجهود بالمركب الرياضي أوسياف عمر بدءا بمقاعد الجلوس على مستوى المدرجات و كذا سياج الملعب الى جانب خلق ملاعب جوارية أخرى بجانب المركب و تغطية كل الملاعب الموجودة بداخله بالعشب الاصطناعي و هنا نشير أن جمعية أولاد بوجمعة الناشط ببطولة القسم الجهوي الثاني لا يملك ملعب معشوشب اصطناعيا و يلعب منذ عدة سنوات خارج قواعده كما أن الملاعب البلدية المجهزة تعد على الأصابع على غرار 18 فبراير بحمام بوحجر و بن ساحة ببني صاف و قودمان بوعامر بالعامرية الذي يعاني الضغط و الاهتراء و ملعب بن ساحة بن صادق بتارقة مؤخرا بمعية أحمد بوعزة بشعبة اللحم و ملعب عين الأربعاء هذا الموسم فيما تبقى بقية الملاعب البلدية الأخرى ترابية و من جهة أخرى ثمن مدير الشباب و الرياضة السيد منصف مرابط الجهود المبذولة من قبل الرابطة الولائية للملاكمة برآسة السيد سعيد بن ديداني نضير النتائج المحققة على المستوى الوطني كما طالب من الجهات الوصية تقديم خارطة طريق للموسم الرياضي الجديد بعد رفع الحجر الكلي على جميع الولايات بمختلف قطاعاتها من تربصات و مشاركات حتى تتمكن المديرية من تدعيمهم ماديا و التكفل بهم أحسن من ميزانية الولاية بما أنها ليست مكلفة كما وصف الفن النبيل بالقطب التنموي على المستوى المحلي اقتناع منه أن هناك مشتلة و شباب يعتنون بهذا النشاط كابر عن كابر و بخصوص بلدية تارقة بدائرة المالح برهنوا على قدراتهم و هم بحاجة الى هياكل قاعدية و سيكون المركب الرياضي الجواري الجديد متنفس للفرق و التي ستنصب به الحلبة بالاضافة الى تهيئة القاعة الموجودة حاليا من ميزانية البلدية بغض النظر عن الفروع الأخرى التي سوف تتكفل بها المديرية .ولاية عين تموشنت تحصي حاليا 02 أندية على أهبة الصعود للقسم الجهوي الثاني و يتعلق الأمر بألمبيك المالح و شباب تارقة حيث تنتظرهم 02 مباريات ذهابا و ايابا للفصل عن من يغادر البطولة الشرفية و هذا بعد رفع الحظر الصحي كون الفريقين يتصدرون البطولة و بعيدون على الفرق الملاحقة .

 طه

1 Comment

  1. شكرا على المجهود

Leave a Reply