وهران

قطع الطريق العمومي لحصول على سكنات : والي وهران يؤكد : « الابتزاز لن يجدي نفعا والأولوية لطالبي السكن بالتنقيط والسكن الهش »

كشفت التحقيقات التي باشرتها مصالح الولاية بخصوص حادثة انهيار سكنات المجمع الفوضوي بدوار بلقايد التي وقعت خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان عن وجود 46 عائلة فقط كانت تشغل سكناتها من أصل95 عائلة انهارت سكناتها واخرى مهددة بالانهيار في حين استغلت العائلات الأخرى الوضع وعادت إلى سكناتها الشاغرة حتى تتحصل على سكنات اجتماعية وقد تم ترحيل العاىلات المتضررة مؤقتا إلى دار الشباب ريثما يتم النظر في وضعهم.
و في محاولة للفت الانتباه أقدمت العائلات الأخرى التي كانت تقيم خارج سكناتها على قطع الطريق في محاولة للضغط على السلطات وتمكينهم من الحصول على سكن وبالتالي مزاحمة المتضررين أصحاب الأولوية وقد اعاب والي الولاية على مثل هاته التصرفات مؤكدا بأنها لن تجدي أي نفع خاصة بأن التحقيقات بينت بأن العائلات المتبقية كانت غير متواجدة بسكناتها لحظة وقوع الحادثة أي ان سكناتهم كانت خاوية على عروشها مضيفا بأن مثل هذه التصرفات لن تمر مرور الكرام وسينجر عنها متابعات قضائية مذكرا بالتزامات السلطات العموميةبمحاربة الظاهرة التي تهدف إلى ابتزاز السلطات ومن تم التعدي على حقوق العائلات التي تنتظر الاستفادة منذ سنوات من سكن لائق ياويها ويحفظ كرامتها حيث أمر بفتح تحقيق في هذا الخصوص واكد المسؤول التنفيذي الأول بأن الأولوية في عملية الإسكان المبرمجة لاحقا ستمس أصحاب ملفات التنقيط وقاطني السكن الهش وكذا اصحاب المجمعات الفوضوية الذين سيتم التعامل معهم وفق البرنامج الولاءي والذين تم إحصاؤهم سابقا من طرف مصالح الدوائر.
ع.منى

Leave a Reply