رياضة

شباب قسنطينة : 600 مليون شهريا زائد شارة القائد لبن عيادة لتمديد عقده

أصبح الهاجس الأول الذي يؤرق مجلس إدارة فريق شباب قسنطينة هو ملف المدافع الدولي حسين بن عيادة الذي تصله عروضا عديدة حتى من خارج الجزائر وهذا بعد نهاية عقده مع الشباب، حيث أن المستوى العالي الذي أظهره طيلة الموسم وتألقه الملفت في الخط الخلفي وفي مختلف المناصب سواء كمدافع محوري أو كظهير أيمن جعله محل اهتمام العديد من الأندية خاصة بعد اقتناع الناخب الوطني جمال بلماضي بمستواه وإدراج اسمه ضمن القائمة الموسعة، ولذلك فإدارة السنافر بدأت في التحرك بسرعة في محاولة لإقناع اللاعب بالبقاء وتجديد عقده لاسيما في ظل عودة المدرب عبد القادر عمراني الذي تم الاستنجاد به لإنجاح المشروع الجديد للشباب وبالتالي فمن المؤكد أنه بحاجة ماسة لكل الركائز، وفي هذا الصدد، أكدت مصادر مقربة من إدارة « السياسي » بأن هذه الأخيرة لا تمانع في تقديم عرض تم وصفه بـ  » الخيالي » لبن عيادة لإقناعه بتمديد عقده وتفويت الفرصة على الأندية التي تحاول ضمه في الفترة الأخيرة ومن أبرزها الزمالك المصري و الترجي التونسي فضلا عن اتحاد العاصمة، إذ أن قرار بقائه سيتم مكافأته براتب شهري يساوي 30 ألف أورو أي ما يعادل 600 مليون سنتيم بالإضافة لمنحه شارة القائد، وهو الإغراء الذي لا يقاوم خاصة وأنه بذلك يصبح صاحب أعلى راتب في تاريخ النادي.ومن جهته، أكد بن عيادة بأنه يرغب بشدة في خوض تجربة احترافية مع فريق طموح من خارج الجزائر مشيرا إلى أنه يمتلك عدة عروض وسيحرص على دراستها بتأني، حيث قال في تصريحات صحفية « هدفي الأول الموسم المقبل هو خوض تجربة احترافية مع ناد أجنبي يمتلك الطموح وقادر على المنافسة على الألقاب، أظن بأن ذلك يعتبر أفضل بوابة لأحصل على فرصة لتمثيل المنتخب الوطني الأول مجددا، فحلم أي لاعب هو دوما أن يحظى بثقة مدرب المنتخب الوطني وأن يلعب على المستوى العالي ».

العربي. خ

Leave a Reply