إقتصاد

سوق الاسهم : البورصات الاوروبية تتراجع في انتظار رد فعل ترامب إزاء الصين

تراجعت الأسهم الأوروبية الجمعة إذ حول المتعاملون في السوق تركيزهم إلى رد فعل واشنطن على موافقة البرلمان الصيني على قانون للأمن القومي لهونج كونج، لكن المؤشرات الرئيسية تتجه لاختتام مايو أيار على مكاسب قوية.
وبحلول الساعة 07سا09 بتوقيت جرينتش، نزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.9 بالمئة، فيما من المقرر أن يعلن الرئيس دونالد ترامب عن خطوات سياسته التي قد تؤدي لتصعيد التوتر بين واشنطن وبكين.
وقادت أسهم شركات صناعة السيارات ومكوناتها الانخفاض بنزول مؤشرها 2.5 بالمئة، بينما تراجع مؤشرا قطاعي السفر والترفيه والبنوك أكثر من اثنين بالمئة لكل منهما.
لكن الآمال في تعاف اقتصادي عالمي مع إطلاق صانعي السياسات لبرامج تحفيز وخروج عدة دول من إجراءات العزل العام وضعت المؤشر ستوكس 600 على مسار تحقيق مكسب شهري بنسبة 3.6 بالمئة.
وانخفض سهم هوجو بوس 4.4 بالمئة بعد أن خفض جيفريز توصيته للسهم إلى ”احتفاظ“ بينما تراجع سهم رينو 4.5 بالمئة بفعل أنباء عن أنها دشنت محادثات مع نقابات عمال لإعادة هيكلة عدة مصانع للسيارات في فرنسا وتأكيدها خطة لخفض 15 ألف وظيفة عالميا.
وقفز سهم شركة صناعة القهوة جيه.دي.إي بيتس، إحدى الشركات الكبيرة القليلة التي طرحت أسهمها خلال أزمة فيروس كورونا، 11.3 بالمئة عند بدء التداول على السهم في يورونكست في أمستردام.

نيكي يتراجع بفعل التوتر بين أمريكا والصين لكنه يحرز أفضل مكسب شهري منذ 2015

انخفضت الأسهم اليابانية عن أعلى مستوى في ثلاثة أشهر الجمعة، إذ دفع تصاعد التوتر بشأن هونج كونج المستثمرين لبيع الأسهم وجني الأرباح، لكن تخفيف قيود فيروس كورونا ساعد نيكي على تسجيل أفضل أداء شهري في أكثر من أربع سنوات ونصف السنة.
ونزل المؤشر نيكي القياسي 0.18 بالمئة إلى 21877.89 نقطة، لكن المؤشر ربح 8.3 بالمئة في مايو أيار، وهو أكبر مكسب شهري منذ أكتوبر 2015 بفضل التفاؤل المرتبط بإعادة فتح اقتصادات بعد إجراءات العزل العام.
وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.9 بالمئة إلى 1563.67 نقطة، لينزل أيضا عن أعلى مستوى في ثلاثة أشهر والذي لامسه يوم الخميس، مع انخفاض جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو باستثناء خمسة.
وكانت القطاعات الشديدة الارتباط بالدورة الاقتصادية وهي صناعة الصلب والشحن البحري وصناعة السيارات الأسوأ أداء في البورصة الرئيسية، مخالفة مكاسب قوية حققتها في وقت سابق من الأسبوع الجاري.
وهوى سهم نيسان موتور 10.8 بالمئة بعد أن تكبدت الشركة أول خسارة تشغيلية سنوية بقيمة 40.5 مليار ين (377 مليون دولار) للسنة المالية المنتهية في مارس ، وهو أسوأ أداء منذ 2008-2009.
ونزل سهم نيكون كورب 9.1 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة عن انخفاض كبير بنسبة 91.8 بالمئة في أرباحها التشغيلية للسنة المالية المنتهية في 31 مارس.

Leave a Reply