رياضة

الدوري الانجليزي : تتويج ليفربول يزين مباريات الملاعب المحايدة بالبريمييرليج

حددت الشرطة البريطانية 6 لقاءات ستلعب على ملاعب محايدة في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك ضمن خطة استئناف المسابقة المتوقفة منذ شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد.
وكانت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز قد أعلنت عودة المسابقة للحياة، يوم 17 جوان المقبل، بعد توقف منذ منتصف شهر مارس الماضي.
ورغم أن الأندية العشرين في البريمييرليج، اعترضت في وقت سابق على فكرة الملاعب المحايدة، غير أن الشرط البريطانية، قررت إقامة 6 مباريات بشكل مبدئي، بعيدا عن ملاعب الفرق، التي ستخوض تلك اللقاءات.
ليفربول « نصيب الأسد »
وأوضحت الشرطة البريطانية في بيان نشرته صحيفة « مانشستر إيفينينج نيوز »، أن ليفربول سيكون هو صاحب نصيب الأسد من تلك المباريات التي ستقام على ملاعب محايدة بواقع 4 لقاءات، حيث ستكون الأولى في الجولة 30 ضد إيفرتون بـ »ديربي الميرسيسايد »، بينما الموقعة الثانية ستجمع الليفر مع مانشستر سيتي بالجولة الـ32.
المباراة الثالثة لليفربول على الملاعب المحايدة، ستجمع الفريق مع نيوكاسل بالجولة 38، بينما ستحدد الموقعة الرابعة لليفر، بناء على كونها هي التي يتوقع أن تشهد تتويجها رسميا بلقب المسابقة.
ويتصدر ليفربول جدول ترتيب البريمييرليج برصيد 82 نقطة بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي الوصيف، وحامل اللقب في آخر موسمين، ويحتاج لتحقيق 6 نقاط فقط للظفر بالبطولة رسميا.
وفيما يخص المباريات الأخرى التي حددتها الشرطة البريطانية لتقام على ملاعب محايدة، فستجمع مانشستر سيتي مع نيوكاسل، ومانشستر يونايتد ضد شيفيلد يونايتد.
أسباب الملاعب المحايدة
وبخصوص سبب إقامة تلك المباريات الست على ملاعب محايدة، أوضحت صحيفة « ديلي ميل »، أن الشرطة البريطانية صنفت تلك المواجهات على أنها الأكثر خطورة ومن ثم يجب نقلها لملاعب محايدة.
وينظر للقاءات التي سيخوضها ليفربول على ملاعب محايدة، باعتبارها ذات جماهيرية كبيرة، وهنا الحديث عن مواجهة مانشستر سيتي حامل اللقب، بالإضافة لمباراة إيفرتون، التي كونها بعيدا عن قيمتها الفنية، فإنها تحظى بظروف استثنائية كونها الديربي الأهم في المدينة العريقة.
وفيما يخص نقل لقاءات نيوكاسل لملاعب محايدة، فالصحيفة البريطانية علقت على ذلك بأن الأمر مرتبط بنقل ملكية النادي المحتملة لصندوق الاستثمار السعودي.

ومن جانبه، علق مارك روبرتز، رئيس شرطة جنوب يوركشاير، على هذا الأمر، قائلاً: « أغلب المباريات المتبقية ستقام على ملاعب الفرق المستضيفة لها بحسب الجدول الطبيعي للمسابقة، بينما ستقام مباريات محدودة على ملاعب محايدة ».
وأضاف: « محادثتنا مع رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز كانت إيجابية، واتفقنا على أن المصلحة الكبرى هي الصحة العامة ».
قائمة الانتظار
وإذا كانت المباريات الست السابقة هي التي اختيرت لتقام على ملاعب محايدة، فإن هناك كذلك العديد من اللقاءات الأخرى التي قد تضطر رابطة البريمييرليج لنقلها في مواعيد لاحقة لملاعب محايدة، حال طلبت الشرطة البريطانية ذلك.
وأوضحت « ديلي ميل » أن هناك 9 مباريات أخرى قد يتم إقامتها بملاعب محايدة وهي توتنهام ووست هام، وليفربول مع كريستال بالاس، ووست هام ضد تشيلسي، وليفربول أمام أستون فيلا، وكريستالا بالاس مع تشيلسي، وليفربول ضد بيرنلي وتوتنهام أمام أرسنال وليفربول وتشيلسي، بالإضافة للقاء بالاس مع توتنهام.
وترتبط القائمة الإضافية بطبيعة المنافسة في الدوري الإنجليزي وموعد حسم ليفربول للقب وما إذا سيضطر لخوض لقاءات بعد ديربي إيفرتون لحسم البطولة، بينما أغلب المباريات الأخرى مرتبطة بالصراعات المحلية، مثل لقاءات الديربيات في « لندن » وأبرزها ديربي توتنهام وأرسنال وقبلها لقاء « السبيرز » مع « الهامرز ».

Leave a Reply