وهران

امام إصرار مصلحة حقن الدم لمستشفى المحقن وتجنيد كافة الوسائل : تنظيم 7 حملات للتبرع بالدم وضخ كميات إضافية للمركز الجهوي لأيسطو

نظمت مصلحة حقن الدم التابعة المؤسسة الاستشفائية محمد الصغير نقاش 7 حملات تطوعية للتبرع بالدم، خلال شهر رمضان مكنت جمع نحو 100 كيس من الدم لمختلف الزمر وقد جاءت هذه العمليات في الأزمة التي كانت تعاني منها بنوك الدم بالعديد من المستشفيات وكذا معاناة المرضى وحاجتهم الماسة لهذه المادة الحيوية لانقاذ حياتهم، وهذا في ظل جائحة الكورونا والحجر الصحي الذي انجر عن نقص عدد المتبرعين، كما تزامن هذا الوضع الصعب خلال شهر رمضان، حيث أنه لا يمكن التبرع نهارا، وبعد الافطار فإن قرار حظر التجوال يمنع تنقل والخروج للاشخاص وحتى المركبات.
وأمام تزايد الطلب على مادة الدم خاصة من قبل مرضى السرطان، فقد عملت بعض المؤسسات الاستشفائية على الاستنجاد بعمالها للقيام بعمليات التبرع وعمال آخرين بمصالح بقطاع الصحة وضعوا مركباتهم في خدمة نقل المتبرعين الى مصالح حقن الدم، من اجل الظفر بكيس دم لانقاذ حياة مريض.
هذا وقد تمكنت مصلحة حقن الدم بالمؤسسة الاستشفائية محمد الصغير نقاش بالمحقن، بتجنيد طاقمها خلال شهر رمضان و برمجة حملات للتبرع، منها حملة كانت بالتنسيق مع مصالح شرطة امن دائرة ارزيو اين تبرع اطارات واعوان الشرطة بدمهم لفائدة المرضى. وكذا وضع قائمة المتبرعين وذلك بعد الاتصال بهم وتحديد موعد معهم للتكفل بنقلهم، بعد ساعات الافطار مباشرة، ونتيجة لاصرار مصلحة حقن الدم على إنجاح هذه الحملات في ظل جائحة الكورونا، ومعاناة المرضى، فقد تمكنت من تغطية حاجيات المصالح الاستشفائية للمؤسسة وضخ الكميات الإضافية للمؤسسات الاستشفائية الأخرى، حيث تم توجيه كميات معتبرة للمركز الجهوي لبنك الدم التابع للمؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر.
ويأتي هذا في إطار الإجراءات الاستباقية لتفادي أي نقص في هذه المادة الحيوية خاصة خلال ايام عيد الفطر وفي ظل الحظر الشبه الكامل الذي فرض من قبل الحكومة مما يصعب حركة تنقلات المتبرعين.
مت جهة أخرى أفادت مصادر طبية إن غياب التنسيق ما بين المؤسسات الاستشفائية، هو الذي خلق أزمة حقيقية في تمويل المصالح بهذه المادة الحيوية وبالتالي يدفع المريض فاتورة حياته.
والجدير بالذكر فإنه ونظرا لما كان يعانيه أطفال مرضى السرطان الذين كان اولياءهم في رحلة بحث عن قطرة دم لانقاذ حياة اطفالهم، فقد عمل المكتب الولائي للاتحاد الوطني للصحفيين والإعلاميين بوهران على تنظيم حملة تبرع بالدم خلال منتصف شهر رمضان لفائدة هذه الشريحة الهشة التي انهكها المرض.
ب.س

Leave a Reply