محليات

قسنطينة : احتفال بالعيد في ظرف استثنائي

بعد شهر من الصيام، حل عيد الفطر هذه السنة في ظروف استثنائية غير مسبوقة تتميز بفرض الحجر الصحي للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.
فشوارع قسنطينة و على غرار باقي مدن البلاد، بدت ظهر الأحد و كأنها مدينة أشباح، فالأطفال الذين عادة ما كانوا يصنعون مشهد هذه المناسبة الدينية بلباسهم الجديد في أجواء من المرح، غابوا هذه السنة عن الموعد.
و في ظل الحجر الصحي، لجأ الكثير من القسنطينيين إلى الوسائل الرقمية و التكنولوجيات الجديدة لتبادل تهاني العيد متمنين لبعضهم البعض عيدا سعيدا.
فأرضيات الاتصالات عبر الهاتف و التحاضر المرئي عن بعد و شبكات التواصل الاجتماعي كان لا بد منها للإبقاء على التواصل و العلاقات الاجتماعية بين الأقارب.
و برأي محمد ب، فإن وباء فيروس كورونا المستجد قد غير على الناس العقليات الأكثر تصلبا، حيث قال: » رغم أني لست من المدمنين على شبكات التواصل الاجتماعي، لكن في عيد الفطر لهذه السنة تقاسمت تهاني مع الا قارب و الأصدقاء ».
و أضاف يقول: » لقد فضلت سلامتي و سلامة أقاربي في هذا الظرف المتميز بأزمة صحية لم يسبق لها مثيل ».
من جهته، قال أمين .ل: « كنت أعتقد مرارا بأن استعمال التكنولوجيات الرقمية يقلص من الروابط و الصلات مع الأقارب لكني اعترف أن بفضل هذه التكنولوجيات ظل الاتصال متواصلا رغم هذا الظرف الصعب. »

مزيانو نهار اليوم، نسخة 2020

هذه الكلمات غمرت رسائل تهاني قصيرة شبكات التواصل الاجتماعي على غرار « فايسبوك » و « تويتر » كتبها أشخاص من كل مكان و من مختلف الأعمار باللغات العربية و الأمازيغية و الفرنسية لكي يهنئوا بعضهم البعض و يتقاسمون كذلك عبر الواب صورا و فيديوهات لأشخاص لا تعرف هوياتهم.
ففي عيد الفطر الاستثنائي لهذه السنة، استعيدت أغنية الراحل شيخ الحوزي عبد الكريم دالي « مزيانو نهار اليوم، صحى عيدكم » التي يتغنى فيها بعيد الفطر و عيد الأضحى.
فالفكاهة و السخرية من الذات كانت حاضرة في هذا الموعد من خلال ترديد هذه الأغنية الخالدة على النحو التالي: « مزيانو نهار اليوم، شدو بيوتكم (أبقوا في بيوتكم) » و ذلك على وقع الموسيقى.
و برأي العديد من هواة الإنترنيت عبر الفضاء الأزرق، فإن نسخة 2020 لـ »مزيانو نهار اليوم، صحى عيدكم »، هي التهنئة التي تم تقاسمها على شكل أوسع على الشبكة العنكبوتية.
و حسب أمين كذلك، فإن « استعادة هذه الأغنية يلخص الوضع الحالي و يذكر بنداءات التحلي بالحذر و الالتزام بالطرق الوقائية للحد من انتشار وباء كوفيد-19 ».

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply