محليات

عين تموشنت : تعقيم 178 مسجدا

مكنت عملية تعقيم و تطهير المساجد التي أطلقتها وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف بولاية عين تموشنت من تعقيم 187 مسجدا موزع عبر التراب الولائي و هذا على مدار يومين متتاليين .العملية التي أشرفت على تنظيمها مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف بالتعاون مع مديرية البيئة ،محافظة الغابات ، مصالح الحماية المدينة و فعاليات المجتمع المدني و عن هذه المبادرة يقول السيد محمد كرفاوي مدير البيئة أن المناسبة تزامنت مع ليلة القدر أين تم الانتهاء من تعقيم المساجد وفق بروتوكولات صحية معتمدة بين مختلف المديريات منها الصحة و الفلاحة باعتبار ان المادة المعقمة من (ت.ح5) و المواد المطهرة في المحيط الخارجي المتمثلة في مادة الصوديوم المعروفة في مادة التعقيم فيما يرتقب الانتهاء من هذه العملية نهار اليوم بتعقيم 05 مساجد متواجدة على اقليم ولهاصة و في سياق ذي صلة تم منح جمعية حماية الطبيعة شهادة شرفية و شهادة تكريم الى جانب 10 أطقم واقية متظمنة بلدلة كاملة بما فيها القفازات ،قباعات واقية ،نظارات و كمامات نظير المجهودات و حتى يتمكنوا أيضا من مواصلة عملهم التطوعي المتمثل في التعقيم .أما مديرية الشؤون الدينية فهي الأخرى لم تترك ليلة القدر تمر بدون أن تكرم المتفوقين الأوائل في المسابقات الأربعة التي خصصت خلال الشهر الفضيل بالاعتماد على الدعائم الرقمية بسبب فيروس كورونا يقول مدير القطاع السيد حمزة لعوارج حيث تم تكريم الشاب عمراوي محمد اسامة في مسابقة الماهر بالقرآن المنزلية من بلدية ولهاصة و مسابقة الخاتم الذهبي الخاصة بالنساء و التي كانت من نصيب نور الهدى حبيب دحو و مسابقة المؤذن في الطبعة الثالثة و التي تحصل عليها ايزة محمد من بلدية تارقة أين تم تقديم جوائز ثمينة للفائزين بهذه المسابقات كما تم تكريم خاص على هامش هذا الاحتفال أخص به السيد حبيب بورسال أحد الموظفين بالقطاع للتعليم القرآني بمسجد النصر من العامرية و هو صاحب أكبر حصيلة في جمع الطرود الغذائية .المسابقة تمت عن طريق المشاركة بشريط فيديو و الفائزون يثمنون المبادرة للوقاية من هذا الوباء .

طه

********
بعد غلق المحلات بسبب فيروس كورونا
رواج عملية بيع ألبسة الأطفال عبر شبكاة التواصل الاجتماعي

أقدم العديد من أصحاب محلات بيع ألبسة الأطفال بولاية عين تموشنت الى الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة الفيسبوك الذي يعرف تنوع الصفحات في ظل فترة الحجر الصحي التي أثرت كثيرا على النشاط التجاري العادي.أصحاب محلات بيع ألبسة الأطفال أعتمدوا الترويج لسلعهم عبر الفيسبوك في ظل جائحة كورونا و ما شكلته من تراجع البيع لسلعهم و كذا التدابير الوقائية التي أدت الى غلق فضاءاتهم التجارية و عن هذه المبادرة يقول أحد التجار أنه قام في الأيام الأخيرة الى ارتداء الكمامات و القفازات و النظارات الطبية لايصال السلع الى الزبناء كما أن الاختيار يتم بدقة و التأكد من الاتفاق مع الزبون حيث يتم قبض الثمن بعد اسلام البضاعة و هي بأثمان معقولة يضاف اليها مصاريف النقل تقول احدى السيدات التي تبنت عملية الشراء عن طريق الفيسبوك و أن الطريقة هذه تراها حماية لها و لأطفالها من الوباء المهم المكوث في البيت و بفضل الوعي فئة اعتمدت على البيع الألكتروني للابتعاد عن مخاطر الفيروس وعدم المجازفة بأخطار كورونا.
طه

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply