محليات

تلمسان : التكنولوجيا في خدمة مستعملي الطرق السيارة

كشفت مصادر من المديرية الجزائرية لتسيير الطرق السيارة بتلمسان ، أن الطريق السيار شرق غرب يشكل أولوية و شرط حتمي للجزائر حيث سيمكنها من توطيد مكانتها الإستراتيجية ضمن مصاف الدول المتقدمة ، و ذلك من خلال إنجاز فضاءات خدماتية و ترفيهية بطرق مطورة و تدريجية و حسب الأهمية و الأولوية الضرورية ليتسنى إستغلاله و المحافظة عليه و تقديم أرقى الخدمات لمستعمليه . مؤكدة أن هذه الفضاءات تعتبر نمطا جديدا من أنماط الإستثمار الإقتصادي في الجزائر ، حيث و بضمان التوزيع الذكي لهذه الفضاءات و إخضاعها للمعايير الدولية و العمل على تسييرها وفق أسلوب حديث بإستخدام تكنولوجيات متطورة يجعلها تحقق أهداف إستراتيجية، كما تساهم في خلق موارد بديلة توجه لدعم المردودية الإقتصادية للطريق السيار شرق غرب كالصيانة و تدعم وجود مؤسسات تسيير و من مهام الجزائرية لتسيير الطرق السيارة تؤكد مصادرنا ضمان جمع عائدات الأداء على جميع مقاطع الطرق السيارة و ضمان مراقبة جودة الإشارات و تشغيل تجهيزات الطرق و العمل على دراسة و تطوير أنظمة صيانة الطرق السيارة بالإضافة إلى تصميم مخططات التدخل السريع بالتعاون مع الهيئات المعنية و إنشاء و تسيير كل محطات الخدمات الملحقة بالطرق السيارة ، و كذا إستقبال و معالجة و حفظ المعطيات المرتبطة بإستغلال و صيانة الطرق السيارة . علما أن خط المسار الإجمالي للطريق السيار يقدر ب1216 كلم به 68 محول ، 657 منشأة فنية ، 119 جسر ، 06 أنفاق مزدوجة ، 48 محطة أداء على مستوى المحولات و 07 محطات أداء على طول الطريق السيار شرق غرب بالإضافة الى 76 فضاءات للراحة و 42 فضاءات للخدمات و22 مركز للصيانة و الإستغلال و كذا 16 وحدة للمراقبة و الأمن . و في ذات السياق كشفت مصادرنا أن الطريق السيار شرق غرب به مراكز للمراقبة و كاميرات للمراقبة و كاشف آلي للحوادث يتواجد على مستوى الأنفاق و المناطق ذات الحركة العالية بالإضافة إلى جهاز الإتصال الإضطراري يستعمل للحوادث أو العطل و محطات الأرصاد الجوية تقيس التغيرات المناخية و إذاعة الطريق السيار تعرف بالخدمات المتواجدة على طول الطريق السيار شرق غرب و لوحة الرسائل الإلكترونية توفر رسائل رقمية متحركة للحركة المرورية بشكل فوري حول وجود حوادث أو تقلبات للأحوال الجوية .
براهيمي فتحي

************
الصندوق الجهوي للتعاضدية الفلاحية
معدات لفائدة الفلاحين و مربي المواشي

شرع الصندوق الجهوي للتعاضدية الفلاحية بالتنسيق مع مديرية المصالح الفلاحية بتلمسان في توزيع معدات وقائية و تعقيم لفائدة الفلاحين و مربي المواشي ، في إطار دعم المبادرات التضامنية للوقاية من كوفيد 19 المستجد . حيث إنطلقت هذه العملية من سبدو بجنوب ولاية تلمسان التي تعتبر أقرب المناطق الريفية لعاصمة الولاية ، تم من خلالها توزيع معدات وقائية تمثلت فى مرشات تعقيم و مواد مطهرة و قفازات و كمامات و ألبسة واقية لفائدة فلاحي و مربي المواشي بهذه المنطقة . كما عرفت منطقة الرمشي عملية ممثلة لنفس الغرض . حيث نظمت بالمناسبة حملات تحسيسية من طرف إطارات محافظة الغابات و غرفة الفلاحة حول كيفية إستعمال العتاد الوقائي و تقديم توجيهات و نصائح بخصوص ضرورة إستعمال الكمامات و الحرص على تطبيق شروط النظافة من خلال عمليات تعقيم يومية لضمان السلامة الصحية و حماية المنتوجات الحيوانية و النباتية . و تشمل هذه العملية التي شرع فيها نهاية الأسبوع المنصرم باقي المناطق الريفية الأخرى عبر تراب الولاية . و تأتي هذه الخطوة حسب المصالح الفلاحية تجسيدا لتعليمات الجهات الوصية بخصوص الفلاحين و مربي المواشي لمرافقتهم خلال هذا الظرف الصحي الإستثنائي حرصا على سلامتهم الصحية من أخطار جائحة كورونا القاتلة .
براهيمي فتحي

1 Comment

  1. شكرا على الموضوع

Leave a Reply