رياضة

فورمولا 1 : هل يدخل مرسيدس التاريخ بثنائي عملاق؟

بعد تأكد رحيله عن فيراري بنهاية الموسم، يدرس السائق الألماني سيبستيان فيتيل خياراته لعام 2021، فيما ربطه البعض بفريق مرسيدس، ليكون ثنائيا رائعا مع البريطاني لويس هاميلتون، للمنافسة على لقب بطولة العالم لسباقات سيارات « فورمولا-1 ».
وأعلن فيتيل في وقت سابق الأسبوع الماضي انفصاله عن فيراري بنهاية الموسم الحالي، بعد عدم توصل الطرفين لاتفاق بشأن التجديد.
لكن لا أحد يمكنه تقييم تأثير تعاقد مرسيس مع فيتيل، أكثر من توتو وولف رئيس الفريق، الذي قال في تصريحات لشبكة « أو.أر.إف » النمساوية إن تواجد سائق ألماني في سيارة ألمانية، ستكون بالطبع قصة جيدة لتسويقها.
وأضاف توتو وولف: « لكن بالتأكيد نحن نركز على النجاح والجنسية – أو التسويق- ليس المعيار المحدد لاختيار السائق ».
فيتيل /32 عاما/ سيكون الأكثر استفادة من الانتقال لمرسيدس، حيث سيعطيه الفريق أفضل فرصة للتتويج بلقب خامس، ولكن ليس واضحا إذا كان هذا حقيقيا.
وتابع ولف: « بالطبع سيبستيان شخص جيد للغاية، ربما يمكن دراسة خطة لضم فيتيل ولكنها ليست على قمة الأولويات لأنه يجب أن نركز على سائقينا ».
الموقف في مرسيدس
ويضم ثنائي فريق مرسيدس الحالي، بطل العالم 6 مرات لويس هاميلتون، وفالتيري بوتاس، الذي كان سائقا ثابتا ويمكن الاعتماد عليه، وينتهي تعاقد الثنائي بنهاية الموسم.
ويبدو أن رحيل هاميلتون غير وارد من وجهة نظر الفريق والسائق، وبدون وجود مقعد خالي في فريق فيراري لن يجد هاميلتون أي مكان للذهاب إليه ولا يوجد أي سائق في مميزاته ليحل محله.
وإذا كان مرسيدس بحاجة لإعادة النظر في التجديد لسائقه بوتاس، فإن سائقه المستقبلي جورج روسيل أذهل الجميع مع فريق وليامز، وأكد بالفعل أحقيته بأن يكون ضمن مشاريع الفريق قيد التحضير، الأمر الذي يضع فيتيل بين أحد 3 سيناريوهات.
السيناريو الأول: ثنائي تاريخي
ربما يقدم فيتيل حلا جاهزا للفريق الذي ينافس دائما على الألقاب، ولكنه قد يخل بالتوازن الدقيق مع هاميلتون، الذي لديه تاريخ شائك عندما يتواجد معه زميل يقدم مستويات كبيرة، ما يجعل مرسيدس حذرا من التعاقد مع سائق كبير بجواره.
ولم يكن اعتزال نيكوروزبرج المفاجئ بعد أن صدم السائق البريطاني وفاز ببطولة العالم في 2016 مريحا، ولكنه حسم سنوات من معارك الفريق الداخلية بضربة واحدة، لكن هل يقبل فيتيل أن يكون السائق الثاني خلف هاميلتون؟.
وولف أكد لصحيفة « فرانكفورترألجامينهسونتاجتسايتونج » أنه لا يوجد فريق جيد يتجاهل الظهور المفاجئ لبطل العالم 4 مرات في سوق الانتقالات.
وسيصبح مرسيدس فريقا تاريخيا حيث يضم هاميلتون ثاني أكثر السائقين تتويجا ببطولات العالم برصيد 6 ألقاب بفارق لقب وحيد عن الأسطورة مايكل شوماخر، فضلا عن فيتيل رابع الترتيب برصيد 4 ألقاب.
أزمة أخرى تقف عائقا في طريق انتقال فيتيل لمرسيدس تتمثل في الأموال، فالسائق الألماني كان يتقاضى راتبا من فيراري مكون من 8 أرقام، بينما يحصل هاميلتون على أحد أكبر الرواتب في عالم الرياضة.
وستضطر مرسيدس للتفكير كثيرا قبل أن تستثمر كل هذه الأموال، خاصة وأنها تهيمن على فئة الصانعين مع بوتاس الذي لا يكلفهم الكثير.
ويبدو بالفعل بعد 6 سنوات مع فريق فيراري، أن مرسيدس سيكون الفرصة الأفضل لفيتيل للتواجد مع فريق كبير.
ريد بول، الفريق السابق لفيتيل والذي فاز معه بألقابه الأربعة خلال الفترة من 2010 إلى 2013، راهن على المستقبل بماكس فيرستابن.
فريق مكلارين، القادم بقوة، انتقل بالفعل لضم دانيل ريتشاردو ليكون بديلا لكارلوس ساينز المنتقل إلى فيراري.
وقال وولف إنه لن يكون هناك قرارا سريعا من مرسيدس، وعلى الأرجح لن يتعجل فيتيل أيضا، معقبا: « سيبستيان يملك كل الخيوط في يده ».
السيناريو الثاني: رينو
فريق رينو قد يكون أفضل خيار جيد متاح لفيتيل، حال عدم انضمامه لمرسيدس بداية الموسم المقبل.
سيكون انجذاب فيتيل أقل للفرق التي تنافس وسط الجدول، مثل هاس، أو الأقل في الترتيب مثل وليامز، حتى بالرغم من نصيحة بيرنيإكليستون، رئيس فورومولا-1 السابق، في حديث لصحيفة بيلد أم سونتاج بـ »ببناء شيء جديد – مثلما حدث في السابق، عندما بدأ مع فريق ريد بول ».
السيناريو الأسوأ: الاعتزال
الاعتزال أيضا احتمال قائم في حال عدم وجود بديل مجدي حقيقي في فورمولا-1.
فيتيل استبعد من قبل المشاركة في سباقات السيارات الكهربائية فورمولا-إي، كما أن مضمار « دي.تي.ام » لن يتمكن من الوفاء بمطالبه المالية.

Leave a Reply