وهران

تعليمة تقضي بمنع كل عمليات الختان بجميع المؤسسات الصحية العامة والخاصة : أولياء يصرون على ختان أطفالهم في ظل نقص الوعي واللامبالاة

حذرت أمس مديرية الصحة بوهران من إجراء عمليات الختان سواءا كان في إطار فردي أو جماعي بجميع المؤسسات الصحية والتي تخضع للتدابير التنظيمية السارية المفعول تحت إشراف أطباء جراحون مع منع إجراءها بمقرات الجمعيات، حيث تلقت أمس جميع المؤسسات الصحية والعيادات الخاصة مراسلة من مديرية الصحة تقتضي بمنع إجراء أي عمليات لختان الأطفال، والذي كان يتزامن ككل موسم خلال ليلة 27 من شهر رمضان كما تم منع الجمعيات من تنظيم اي عملية للختان حتى ولو كانت بالتنسيق مع العيادات الخاصة، وهذا في ظل الوضع الصحي الراهن لجائحة كوفيد19. من جهة أخرى أكدت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف، لوهران عل ضرورة التزام الأولياء بتعليمات مصالح الصحة وعدم إقدامهم على هذه العملية، موضحة أن الختان من سنن الفطرة التي فرضتها السنة النبوية الصحيحة ولا ترتبط شرعا بوقت معين وما عهد من الختان في العشر الأواخر من رمضان، بمناسبة ليلة القدر فليس حكما شرعيا ولا يعدو وأن يكون عادة إجتماعية، لذا فإنه يتعين على العائلات تأجيل عمليات الختان إلى ما بعد جائحة الكورونا، حفاظا عل الاجراءات الوقائية وتفاديا للأخطار والعدوى الناشئة عن التجمع والاختلاط في هذه المناسبات. والجدير بالذكر فإنه ورغم المخاطر والوضع الصحي الخالي إلا هناك العديد من الأولياء يعمدون على المغامرة بحياة أطفال همهم الوحيد وادخال الفرحة لمنزلهم دون مراعاة العواقب التي قد تنجر عن هذا التعنت وعدم الانصياغ للتعليمات، حيث أكد لنا طبيب جراح لعيادة خاصة بوهران ان هناك عشرات الأولياء الذي قصدوا العيادة خلال الأيام الأخيرة من رمضان من أجل تسجيل ابناءهم لعمليات الختان إلا أنهم تفاجاو بقرار الرفض وهناك حالات باتت تصر على إجراء الختان لأطفالها، مؤكدين أنهم غير معنية بقرار الرفض كونهم سيدفعون تكاليف عمليات الختان التي ستكون بطلب منهم. وهو ما يعتبر بالإهمال اللامبالاة في ظل نقص الوعي لدى الأولياء.

ب.س

1 Comment

  1. في الوقت المناسب

Leave a Reply