وهران

تدفق كبيرا للمواطنين على المحلات وامهات تقامر بحياة اطفالها في عز الكورونا : الشرطة في مطاردة التجار والباعة بسوق المدينة الجديدة

شهد أمس سوق المدينة الجديدة معارك للكر والفر ما بين أفراد الشرطة والتجار والباعة والذي عملوا عل محاولة فتح محلاتهم وآخرون قاموا بعرض الألبسة والاحذية أمام التدفق الكبير للمواطنين خاصة النسوة اللواتي اصطحبو أبنائهم من مختلف الأعمار حتى الرضع من اجل شراء البسة العيد متحدين مخاطر فيروس وباء الكورونا، الأمر الذي اضطر مصالح الشرطة للتدخل من خلال الانتشار داخل أزقة السوق ومطاردة الباعة فيما تحت تجمع عشرات المواطنين أمام بوابة المحلات اين يتم إدخال الزبائن خلسة واغلاق بوابات المحل عليهم لحين إتمام صفقات البيع والشراء، حيث أضحت العملية كما صرح أحد التجار اشبه بعمليات بيع المخدرات وهي في حقيقة الأمر ما هي إلا البسة العيدوالاحذية. وما يثير الغرابة هو تجول المواطنين من دون وضع كمامات باستثناء الأقلية ولا حتى الأطفال الذي هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس حيث كشفت تقارير من مصلحة كوفيد19 بالمؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر ان يتواجد حاليا 35 طفل مصاب بالكورونا، وذلك بسبب اهمال واللامبالاة من قبل الأولياء الذي يتلاعبون بحياة أبنائهم. هذا وقد شددت أمس مديرية الصحة على المواطنين ضرورة ارتداء الكمامات وتفادي التجمعات بالأسواق خاصة وانه سجل أول امس 34 حالة إصابة جديدة بوهران، كما طالب الأطباء بالتزام الحجر الصحي للمواطنين وهذا نتيجة الإرهاق اليومي الذي يعانون منهم على مستوى مصلحة كوفيد 19 وعودتهم عن أهاليهم منذ اكثر من 3 اشهر بسبب الحالات المسجلة يوميا. وفي ظل هذا الوضع والحركة المكثفة لتنقلات الأشخاص والتجمعات اليومية تبقى حصيلة الاصابات في ارتفاع مستمر لتبقى بذلك المرة في مرمى المواطن لسيطرة على هذا الوباء.
ب.س

Leave a Reply