وهران

الأمطار الغزيرة تحول شوارع و طرقات وهران إلى مسابح عائمة : مصرع طفلة و إدخال والدتها المستشفى إثر انهيار جدار مسكنهم ببلدية المرسى

لقيت ليلة أول أمس الطفلة «  »زياني ألاء »البالغة من العمر عاما و نصف مصرعها إثر سقوط جدار المسكن العائلي الكائن بحي لالا خديجة ببلدية مرسى الكبير حيث تسبب الحادث الأليم في إصابة والدة الطفلة بجروح خطيرة استدعت تحويلها على جناح السرعة من قبل عناصر الحماية المدنية إلى مستشفى مجبر تامي ببلدية عين الترك فيما تم تحويل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بنفس المستشفى .
و حسب شهود عيان فأن الحادث الأليم وقع فور هطول أمطار غزيرة على المنطقة التي تسببت في انهيار الجدار الوضع الذي إستدعى تدخل عناصر الحماية المدنية و السلطات المحلية إلى عين المكان و هذا في الوقت الذي خلفت فيه الأمطار التي تساقطت من ليلة السبت إلى الأحد على ولاية وهران و التي تعدت 40 ملم في ظرف ساعات فقط فيضانات بالعديد من الأحياء سواء على مستوى وسط المدينة أو البلديات المجاورة إلى جانب انهيار سكنات أعلنت على إثرها السلطات و مصالح الحماية المدنية حالة طوارئ خاصة بالمناطق التي حاصرت فيها المياه السكنات و ملتقيات الطرق و معاستمرار تهاطل الأمطار الرعدية « الغزيرة » بمختلف مناطق الولاية سجلت مصالح الحماية المدنية عدة تدخلات حيث تم تنفيذ عملية امتصاص للمياه المتسربة لبعض السكنات ببلدية مرسى الكبير وإزالة خطر التربة المنجرفة وكذا تحرير الطريق الولائي رقم 84 وإنقاذ عدد من الأشخاص الذين كانوا عالقين كما تمت عمليات مماثلة بكل من بلديات بوسفر و طافراوي و كذا عين الترك كما قام عناصر الحماية المدنية بعملية امتصاص المياه المتراكمة بحي كنستال و ملينيوم مع تحرير الطريق الوطني رقم 02 بلدية مسرغين في حين تم التدخل على مستوى حي فلاوسن ببلدية العنصر بعد تسرب المياه إلى بعض السكنات إلى جانب إخراج سيارتين كانتا محصورتين وسط المياه المتراكمة بكل من الطريق الوطني رقم 11 بقديل و الطريق الاجتينابي رقم 04 تحت جسر سامبيار بالقرب من بلدية بئر الجير و حسب البيان الصادر عن المديرية الولائية للحماية المدنية فإن تدخلات مصالحها لاتزال مستمرة بعدة مواقع بالولاية .
وقد شكل والي وهران عبد القادر جلاوي خلية أزمة يتولى الأمين العام للولاية تنسيق عملها تضم عدة قطاعات معنية على غرار الأمن الولائي والحماية المدنية والأشغال العمومية والموارد المائية حيث يتواجد ممثلوها في الميدان لرصد الوضعية تحسبا لأي طارئ محتمل وفق ما ذكرته مصالح الولاية.على مستوى صفحتها الرسمية .

أمطار تكشف عيوب المشاريع وتخرج المواطنين إلى الشارع

احتج صباح أمس العديد من المواطنين بسبب تسرب مياه الأمطار إلى سكناتهم خاصة بالأحياء التي لم تخضع مجاريها المائية إلى عملية تنظيف دوري على غرار حي خميستي بكنستال و كذا عمارات حي ايسطو و بعض السكنات ببلدية العنصر فيما خرج السكان القاطنين بالقرب من الثكنة العسكرية المحاذية لسانكلوتيد ببلدية مرسى الكبير بولاية وهران إلى الشارع للمطالبة بإنقاذهم من الفيضانات و السكنات التي باتت مهددة بالانهيار حيث أقدم السكان على قطع الطريق الرئيسي من خلال وضع العجلات المطاطية و إضرام النار مانعين المركبات من المرور منددين بالوضع المزري الذي يعيشونه داخل سكنات انهارت بمجرد سقوط زخات من الأمطار ما تسبب لهم في خسائر مادية معتبرة حسب العائلات المحتجة التي صرح بعضها أنهم قضوا ليلة بيضاء مخافة حدوث كارثة لا يحمد عقباها في انتظار تحرك السلطات المحلية و الولائية.
ع.منى

Leave a Reply