محليات

جيجل : في ظل استقرار الوضع الوبائي وتزايد حالات الشفاء غلق أول قسم لمتابعة وعلاج فيروس كورونا

أعلن نهاية الأسبوع عن غلق أول قسم لمتابعة وعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد على مستوى مستشفيات ولاية جيجل وذلك في ظل ما سجلته الدوائر الصحية بالولاية من استقرار نسبي في أعداد المصابين بالفيروس القاتل وتزايد حالات الشفاء من الفيروس على مستوى تراب الولاية .وأكد القائمون على مستشفى مجدوب السعيد بالطاهير بجيجل والذي استقبل أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورنا على مستوى ولاية جيجل منذ اكتشاف أول حالة بالولاية قبل زهاء الشهرين عن غلق أحد أقسام العزل والمتابعة التي تم استحداثها مع بداية ظهور الفيروس بالولاية ويتعلق الأمر بجناح الأمراض الصدرية الذي حوّل كقسم كمتابعة المصابين بفيروس كورونا بهذا المستشفى مع الإبقاء على قسم واحد بالمستشفى لمتابعة المصابين بالوباء القاتل وهو جناح الأمراض المعدية ، وبررت ادارة مستشفى الطاهير هذا الإجراء بتراجع عدد المصابين بفيروس كورونا على مستوى هذا الأخير ومغادرة أغلب المصابين وكذا الحالات المشتبه فيها للمستشفى الذي لم يعد يتواجد به سوى تسعة مصابين ممن يتلقون العلاج من الفيروس علما وأن ثلاثة مصابين بفيروس كورونا كانوا قد غادروا المستشفى المذكور خلال ال48 ساعة الماضية بعد تماثلهم التام للشفاء .وتكاد تكون الأوضاع ذاتها على مستوى مستشفيي جيجل والميلية التي تعرف بدورها تراجعا واضحا في أعداد المصابين بوباء ” كوفيد 19″ بعد مغادرة عدد كبير من المرضى الذين كانوا يعالجون بأقسام ” كورونا” على مستوى هذين المستشفيين نحو منازلهم وبقاء عدد قليل من الحالات المؤكدة وكذا المشتبه فيها بأقسام العزل الأمر الذي قد يمهد الطريق لغلق بعض الأقسام التي خصصت لمتابعة المصابين على مستوى هذين المستشفيين خلال الأيام المقبلة خصوصا في حال تواصل الإستقرار المسجل في الحالة الوبائية بالولاية التي أحصت الى غاية نهاية الأسبوع 50 اصابة مؤكدة بالفيروس فيما لم تسجل أي وفاة جديدة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع .

Leave a Reply