ثقافة وفنون

بهلول..والنّخبة : بقلم الشاعر و الكاتب الجزائري حسين عبروس

قد تتردّد على أسماع الكثير منّا كلمة (بهلول) ولا يلقي لها بالا ،غير أن هذه الكلمة في الثقافة العربية تعني السيد الجامع للصفات الحسنة، صفة الخير والمرح، الضاحك ويسعد الناس بحديثه الذي يحتوي على العديد من الغرائب ، غير أنّه عندنا في الثقافة الشعبية يعني مفاهيم أخرى غير صحيحة. وهو في معنى العديد من الناس هو المهبول ،والمخبول الذي لا يدرك حقيقة ما يقول.غير أنهم يتجمّعون حوله لتمضية الوقت والتندر بكلماته.
هو ذا بهلول العاقل والذي يفيض حكمة أجده كلّ صباح منتصب القامة، مرفوع الهامة ضاحكا من سلوكات وتصرفات كلّ فئة تدّعي الفهامة وحسن التدبر.سألته ذات يوم من أيام رمضان.حينما سمعته يتلفظ بعبارة مأحوجنا إلى النخبة. قلت: بالله عليك ما ذا تقصد بكلمة النخبة يا بهلول؟
أطلق قهقهة عالية سمعها كلّ الذين هم حوله في المكان ثم انتبه إلى نفسه ،وقد علت وجهه سحابة داكنة من الحزن.وهو يقول: النخبة يا سيّدي هي ماس الناس ، هي قلب الأمة النابض بالوعي،هي الفئة التي تفكّر نيابة عنّا عندما نوشك على الغرق في أزمة من الأزمات ،وما أكثرها في وطننا العربي ، وهي من توجد الحلول لكل مشاكل الوطن .الأخلاقية والتربوية والثقافية والسياسية والاجتماعية، وهي التي تواجه تعنّت الحاكم إذا تمادى في غيّيه، هي صانعة الوعي وهي من أصحاب الأفكار والأقلام التي تنير الطريق أمام الأجيال المتعاقبة. وتظل أسماء أصحابها خالدة في قلوب وعقول الناس على مرّ التاريخ.
– قلت وأنا أحدّث نفسي ليته ما نطق ،وليتني ما سألته .فاجأني هو بالسؤال قائلا:
هل تعلم أن في هذا البلد لا توجد معالم واضحة للنخبة؟ أجبت أوليس فئة الساسة و كبار الأساتذة في الجامعات والأدباء والمثقفون والمبدعون هم النخبة؟ قال: ضاحكا في سخرية إن الكثير منهم يمكننا أن نسميهم النّدبة ( المصيبة) لأنهم يعملون على تخريب نسيج المجتمع ويساهمون في إذكاء فتيل التفرقة بين عناصر أبناء المجتمع على اختلاف مشاربهم وتوجهاتهم.هم من يحرّكون خيوط الفتنة بين الناس، لتتجدد نار الجهوية والعروشية والقبلية والعنصرية .هل هذه هي النخبة يا سيدي؟
وهل الحكم عام على كلّ أبناء الوطن قال: لا ..لا يمكننا أن نعمّم الحكم ، ولكن هي طبعة رديئة تناسلت كنبات ( الفرعون) في كلّ أوطاننا.فلا تحدّثني مرّة أخرى عن النّدبه. سلامي إلى كل الفئة التي تصنع الحب والسلم والجمال في وطننا العربي الكبير.

Leave a Reply