رياضة

الدوري الالماني : عودة البوندسليجا خطوة في طريق تحدي كرة القدم لانتشار الفيروس القاتل

توجهت أنظار العالم أجمع إلى ملاعب الدوري الألماني، السبت، لمتابعة استئناف المسابقة بعد توقفها لأكثر من شهرين، بمباريات الجولة الـ26 التي ستقام في 6 ملاعب مختلفة، على أن تستكمل باقي اللقاءات يومي الأحد والإثنين.
وتعود الحياة إلى البوندسليجا من جديد بعد توقفها منذ مارس الماضي، كحال باقي الدوريات الأوروبية الـ5 الكبرى ومختلف البطولات حول العالم، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
ويعد البوندسليجا أول دوري من البطولات الأوروبية الخمسة الكبرى يعود إلى الحياة، بعدما قررت رابطة الدوري الفرنسي إلغاء الموسم، فيما تنتظر إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا شهر جوان المقبل لحسم مسألة استكمال المسابقات المحلية.
وستكون تلك العودة بمثابة اختبار قبل عودة باقي الدوريات الكبرى، فإما أن تصمد التجربة في وجه كورونا وتنجح وتحذو حذوها باقي المسابقات، وإما لا يصادفها النجاح، وحينها سيمثل ذلك الأمر ضربة قوية في طريق عودة باقي المنافسات إلى الحياة، وهو ما أبرزته أغلب صحف العالم وتعليقات المتابعين.
عودة باردة
احتفت الصحف الألمانية في أعدادها الصادرة صباح السبت بعودة البوندسليجا بعد غياب طويل، رغم إقامة المباريات في ملاعب خاوية خلف الأبواب المغلقة.
وكان عنوان صحيفة « westfalenpost » خير معبر عن تلك العودة، حيث جاء فيه « بداية باردة في ملاعب بلا جماهير ».
وفي إسبانيا، احتفلت الصحف المدريدية والكتالونية بعودة البوندسليجا، حيث خرجت صحيفة « ماركا » بعنوان « ألمانيا تدخل المرحلة الأولى.. أهلا بكرة القدم ».
أما صحيفة « موندو ديبورتيفو » فأكدت أن عودة البوندسليجا بمثابة « اختبار لكرة القدم »، حيث أكدت أن نجاح الألمان في المهمة سيفتح الباب أمام باقي الدوريات لاستكمال الموسم.
بينما احتفلت صحيفة « سبورت » الكتالونية بهذه العودة، بعنوان « كرة القدم.. أخيرا »، مشيرة إلى الحماس الذي ملأ المشجعين حول العالم، بعودة أحد الدوريات الكبرى بعد غياب دام شهرين عن متابعة المباريات القوية.
يوم التحدي
وستبث مباريات الدوري الألماني عبر شبكات تليفزيونية في نحو 200 دولة حول العالم، حيث تحظى باهتمام هائل، كما تشكل مؤشرا لإمكانية عودة العديد من الفعاليات الرياضية بعد فترة توقف طويلة بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد.
وكتبت صحيفة « كورييري ديلا سيرا » الإيطالية معلقة: « محرك كرة القدم الأوروبية يتحرك من جديد »، بينما كتبت صحيفة « ليكيب » الفرنسية « الإشارة التي كانت تنتظرها كرة القدم الأوروبية بأكملها تأتي من ألمانيا ».
وقال الألماني توني كروس، لاعب خط وسط ريال مدريد الإسباني، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، إن إسبانيا تشهد اهتماما هائلا بعودة البوندسليجا، مضيفا: « الانطباع هنا يفيد بأنه إن لم ينجح الألمان في ذلك، فلن يستطيع أحد الاستمرار، وبالتالي يتابع الناس كيف ستسير الأمور ».
كذلك أدلى البرازيلي ريفالدو، النجم السابق لبرشلونة الإسباني ومنتخب راقصي السامبا، بتصريحات مشابهة، قال فيها « البوندسليجا ستشكل نموذجا قد يحتذى به في دول أخرى ».
ترقب عالمي
ويعتقد أوين هارجريفز، اللاعب السابق لبايرن ميونيخ والمنتخب الإنجليزي، أن مسؤولي الرياضات البارزة في الولايات المتحدة، المتوقفة في الوقت الحالي أيضا، سيتابعون الوضع عن كثب.
وقال هارجريفز، في تصريحات لشبكة « بي تي سبورت »: « بغض النظر عن كرة القدم، العالم بأكمله سيتابع المجريات مطلع هذا الأسبوع للوقوف على سير الأمور. فالدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية (إن إف إل) ودوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين (إن بي إيه) يترقبان كيف ستسير الأمور ».
وأضاف : »إذا نجح ذلك، سنرى كل الناس حول العالم يحاولون تطبيق ذلك. »
وذكرت صحيفة « ذا إنديبندنت » البريطانية أنه إن لم تنجح ألمانيا في تحقيق ذلك الأمر، فستستمر حالة الغموض بالنسبة للدول الأخرى لبعض الوقت.

Leave a Reply