وهران

كمال رزيق يعلن من وهران : إلزام التجار و العاملين بوضع الكمامات الواقية

– خفض سعر الدجاج إلى 250 دج للكيلوغرام

أكد وزير التجارة كمال رزيق من وهران على إجبارية و تعميم و وضع التجار للكمامات الواقية ابتداءا من اليوم الاحد مشيرا إلى أن كل مخالف لهذه التعليمات ستسلط عليه عقوبات تصل لحد غلق المحل لمدة شهر كما » يتعين على التاجر أن يختار بين ارتداء الكمامة الواقية أو الغلق »على أن تسبق هذا الإجراء حملة تحسيس و توعية حول وجوب ارتداء الكمامات الواقية لكل التجار على اختلاف أنشطتهم التجارية من أرباب عمل و عاملين بهدف الحد من إنتشار وباء كورونا « كوفيد 19″و الحفاظ على الصحة العمومية .
و أضاف وزير التجارة خلال وقوفه على الحركة التجارية بالسوق الجواري بمندوبية سيدي البشير ببلدية وهران أنه سيتم تعميم وضع الكمامات على كل العاملين بالمحلات بدوره والي وهران كشف بأن مراسلة تلقاها الولاة أكدت على إجبارية ارتداء الكمامات داخل الإدارات العمومية و مرتديها و الزبائن حيث سيشرع في تطبيق هذا الإجراء الاستثنائي بداية من اليوم غد و طلب الوزير من التجار ضرورة مراجعة أسعار الخضر و الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن و كشف رزيق خلال زيارته لورشة خاصة بصناعة الكمامات بمصنع الأفرشة المنزلية الذي تصل طاقة إنتاجه إلى 100ألف كمامة واقية أسبوعيا عن مراسلة مصالحه عبر مختلف ولايات الوطن بعدم المساس بالحرفيين و الأشخاص و الورشات التي تقوم بصناعة الكمامات و التي دعاها للتوجه نحو توفير الكمامات و عرضها للبيع بتسقيف سعرها ب40دج دون مطالبتهم بالسجلات التجارية موضحا بأن ذلك يدخل ضمن مساعي توفير الكمامات بكميات كبيرة و سيتم بعد انتهاء
الأزمة تخيير أصحاب الورشات و الحرفي بين حيازة سجل تجاري أو العودة لنشاطه الأصلي موضحا بأن محاربة الوباء تكمن حاليا في ارتداء الكمامات و عاد الوزير خلال تدخله على السماح لبعض النشاطات التجارية خلال الأسبوع الأول من رمضان و التي أكد بأن السلطات كانت تهدف لبعث الاقتصاد و العمل على التعايش مع الوباء غير أن ما سحل من مخالفات و عدم احترام الإجراءات الوقائية أجبرهم على اتخاذ قرار الغلق بقوله : »اخترنا حفظ النفس على حفظ المال لأن أرواح الجزائريين غالية ».
خفض سعر الدجاج إلى 250 دج للكيلوغرام
كشف وزير التجار في لقائه بالصحافة خلال تفقده لقطاعه بولاية وهران عن عن اتخاذ إجراءات بالتنسيق مع وزارة الفلاحة و التنمية الريفية من أجل خفض أسعار اللحوم التي شهدت ارتفاعا غير مسبوق خلال الآونة الأخيرة و ذلك من خلال شروع الديوان الوطني لتغذية الأنعام و تربية الدواجن في تسويق مخزون الدجاج قدره 57 ألف طن بشكل مستمر و عبر مراحل بغية استقرار أسعارها بالسوق عند عتبة 250 دج للكليوغرام و تمكين المستهلك من اقتناءها مشيرا إلى إسداء تعليمات للمدراء التجارة عبر مختلف ولايات الوطن من أجل إجراء تحقيقات ميدانية للكشف عن الأسباب التي أدت إلى ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء إذا كان الأمر يتعلق بالمضاربة أو إذا كان ذلك مرتبطة بالمشاكل التي تعاني منها شعبة تربية الدواجن كما أبرز الوزير اعطاء تعليمات لمختلف مديريات التجارة بالسماح لمربي الدواجن بالشروع في عملية بيع اللحوم البيضاء مباشرة للمواطن سواء من المزارع او المذابح بعد معاينتها من قبل البيطري و ذلك من أجل تكسير عتبة احتكار السوق و القضاء على المضاربة في الأسعار مبرزا أن دائرته الوزارة بصدد دراسة و مناقشة الأسباب التي أدت إلى ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء لاسيما و أن شعبة تربية الدواجن تعاني من جملة من المشاكل حيث تسعى دائرته الوزارية بالتعاون مع وزارة الفلاحة و التنمية الريفية إلى تحقيق مطالب هذه الشعبة.
ع.منى

Leave a Reply