الحدث

الوزير الأول يتلقى رسالة من نظيره الصيني يؤكد له استعداده للعمل معه لتعزيز العلاقات بين البلدين

تلقى الوزير الأول, عبد العزيز جراد, يوم الخميس, رسالة من نظيره رئيس مجلس الدولة لجمهورية الصين الشعبية, لي كتشيانغ أكد له من خلالها « استعداده للعمل معه على تعزيز العلاقات الثنائية » بين الجزائر والصين.
وجاء في الرسالة « يسعدني تلقي رسالة من الوزير الاول و يسرني وصول دفعة جديدة من المساعدات الطبية التي قدمتها الحكومة الصينية للجزائر الى أرض بلادكم قبل أيام وسوف يواصل الشعب الصيني وقوفه بجانب الشعب الجزائري بشكل ثابت ».
وأضاف أن « الجانب الصيني سيقوم بكل ما في وسعه لتقديم الدعم والمساعدات للجزائر بشكل مستمر في مجال مكافحة الوباء وأنا مستعد للعمل معك على تعزيز العلاقات الصينية الجزائرية وتطوير التعاون بين البلدين ».
ويذكر في هذا الاطار أن الوزير الاول, عبد العزيز جراد قد سلم خلال اشرافه على استلام, شهر أبريل, لدفعة من المساعدات الصينية للجزائر في اطار مكافحة فيروس كورونا المستجد للسفير الصيني بالجزائر رسالة الى نظيره الصيني عبر له فيها « عن فائق الاحترام و التقدير » و نقل التحيات « القوية « لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الى الرئيس الصيني.
و قال السيد جراد « اشكر الوزير الاول الصيني وحكومته للعمل الجبار من اجل مساعدتنا في مكافحة هذه الجائحة. من المؤكد أننا معا سننتصر عليها » . واضاف قائلا « ان ذلك ما هو الا مرحلة في العلاقات بين البلدين المتميزة بماضي مزدهر وبحاضر متين ومستقبل مستنير ».
وكانت الجزائر قد تلقت من الصين منذ شهر مارس المنصرم عدة شحنات من المساعدة الطبية تتشكل خاصة من وسائل الوقاية و اجهزة التنفس الاصطناعي أقنعة طبية و نظارات وقاية.
آخر تعديل على الخميس, 14

Leave a Reply