دولي

الفاتيكان : البابا يدعوا للاهتمام بالضعفاء وسط ازمة الوباء القاتل

قال البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، الجمعة، إن أزمة فيروس «كورونا» المستجد يجب أن تدفعنا للاهتمام « بالفئات الضعيفة والمشردين، وكوكبنا المصاب بمرض خطير ».
وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، جاءت مناشدة البابا فرنسيس في رسالة وجهها بمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين، الذي تحتفل به الكنيسة الكاثوليكية في 27 سبتمبر، ومن الطبيعي نشر مثل هذه الرسائل قبل أشهر من المناسبة.

وأضاف بابا الفاتيكان: «في عام 2020، ساد الصمت لأسابيع في شوارعنا»، في إشارة إلى تدابير الإغلاق التي أدت إلى توقف الحياة في جميع أنحاء العالم بسبب تفشي الوباء.
وتابع: « صمت مفاجئ ومثير للقلق؛ لكنه صمت أعطانا الفرصة للاستماع إلى نداء الضعفاء والنازحين وكوكبنا المريض بشدة »
ومضى البابا فرنسيس: « علينا أن نتعلم المشاركة لكي ننهض معاً، دون أن نترك أحداً وراءنا، لقد ذكَّرنا الوباء بكيف نحن جميعاً في القارب نفسه »
واختتم البابا فرنسيس رسالته: « للحفاظ على وطننا المشترك، وجعله ملائماً أكثر فأكثر لمشيئة الرب الأصلية وراء خلق الكون، يجب أن نلزم أنفسنا بضمان التعاون الدولي والتضامن العالمي والالتزام المحلي، دون ترك أحد ».

Leave a Reply