دولي

العراق : انفجار شمالي بغداد يخلف مقتل عسكريين اثنين

أعلن الجيش العراقي، الجمعة، مقتل عسكريين اثنين وإصابة 4 آخرين في انفجار عبوة ناسفة شمالي العاصمة بغداد.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع إن تنظيم داعش الإرهابي يستغل أزمة فيروس كورونا والوضع الاقتصادي والسياسي في البلاد لشن هجماته.
وتابع المتحدث: « لا نزال نتعاون مع قوات التحالف الدولي في القضاء على داعش الإرهابي ».
يأتي ذلك فيما أعلن عن مقتل 7 من عناصر التنظيم الإرهابي بمحافظة نينوى في غارة جوية لقوات التحالف الدولي ضد داعش.
ودعا رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي ،الخميس، إلى استقلالية جهاز مكافحة الإرهاب وإبعاده عن التدخل السياسي.
وحث على « ضرورة التصدي لبقايا داعش بكل قوة وإحباط محاولاته »، مشيدا بـ « جهود وتضحيات الجهاز وتصديه البطولي للارهاب وعصابة التنظيم والمساهمة بالنصر إلى جانب القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ».
وتوعد القائد الجديد لجهاز مكافحة الإرهاب في العراق، عبدالوهاب الساعدي، بملاحقة عناصر تنظيم داعش الإرهابي في المناطق التي ينشط بها بالتعاون مع قوات التحالف الدولي.
وكان الكاظمي قد اجتمع أمس مع القيادات العسكرية خلال زيارته إلى مقر وزارة الدفاع.
وتخطط الحكومة العراقية الجديدة، لرفع القدرات التسليحية للقوات العسكرية بأسلحة ومعدات متطورة وبناء منظومة أمنية متكاملة للقضاء على الإرهاب.
وتعد وزارة الدفاع العراقية أول وزارة يزورها رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة، بعد تسلمه المنصب واجتماعه بكبار القيادات العسكرية في مقره.
مقتل 7 دواعش في غارة للتحالف الدولي بمحافظة نينوى
في المقابل أعلنت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، مقتل 7 من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في غارة جوية بمحافظة نينوى.
وقال بيان للقيادة، إن قوات التحالف نفذت ضربة جوية على ثلاثة من الكهوف في صحراء جنوب غرب الحضر في المحافظة التي يختبئ فيها عصابات داعش ما أسفر عن قتل 7 منهم.
وكشف مسؤول في وزارة الدفاع العراقية، مؤخرا، أن فيلق القدس الإيراني نقل وبالتنسيق مع مليشيات حزب الله اللبنانية ومليشيات الحشد الشعبي التابعة لإيران المئات من مسلحي تنظيم داعش من سوريا إلى العراق وتزويدهم بالأسلحة والذخائر ضمن مخطط إيراني لإعادة الحياة للتنظيم الإرهابي.
وتشهد محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك ونينوى منذ الأول من مارس 2020 وحتى الآن ازديادا ملحوظا في عدد الهجمات المسلحة التي يشنها مسلحو داعش، خصوصا في المناطق الواقعة في أطراف هذه المحافظات.
وتنوعت هذه الهجمات وبحسب مصادر أمنية عراقية بين تفجير عبوات ناسفة وشن حرب عصابات وعمليات قنص وقصف بقذائف الهاون، وبين نصب كمائن واختطاف جنود وشرطة ومدنيين عراقيين.

Leave a Reply