الحدث

وصول شحنة معدات طبية من الصين بطائرة عسكرية

حطت، الاربعاء طائرة عسكرية من نوع اليوشين 76 التابعة للقوات الجوية الجزائرية، بمطار هواري بومدين الدولي، محملة بشحنة معدات طبية ووسائل وقاية من فيروس كورونا المستجد آتية من الصين.
وفي تصريح للصحافة عقب وصول الطائرة، قال الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، عبد الرحمن لطفي جمال بن باحمد، أن تلك الشحنة مكونة من هبات قدمها الاتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة وشركات صينية وكذا شحنة تعود للصيدلية المركزية للمستشفيات.
وأوضح أن الشحنة تتكون من  » 3 ملايين و 300 ألف كمامة و 260 ألف قناع من نوع FFP2 و 100 ألف وحدة كشف فضلا عن 15 ألف نظارة طبية »، مشيرا إلى أن هذه المستلزمات الطبية ستسمح للجزائر تعزيز قدراتها للتصدي لفيروس كورونا.
وبالمناسبة، طمأن الوزير المواطنين على أن للجزائر مخزونا كافيا لمجابهة كوفيد-19 والمتكون من » أكثر من 30 مليون كمامة وملايين من FFP2 ونظارات ووحدة الكشف ».
وفي الأخير، عبر السيد بن باحمد عن شكره للهيئة العسكرية لتجنيد إمكانيات للتصدي للفيروس، كاشفا أن المخزون الجزائري وبمساعدة الجيش الوطني الشعبي سيتعزز أكثر بفضل الرحلات القادمة.
ومن جهته، أوضح المقدم بن عمارة أكرم، قائد الطائرة اليوشين 76، أنه وفي إطار المجهودات التي تبذلها الدولة الجزائرية من أجل مكافحة وباء كورونا واستكمالا للجسر الجوي الرابط بين الجزائر والصين التي سطرته وزارة الدفاع الوطني تم جلب مستلزمات طبية تتمثل في كمامات وأقنعة من مختلف الأنواع ومستلزمات الكشف عن الفيروس.
وأشار أن الرحلة التي دامت 36 ساعة مرت في ظروف « جد حسنة » وهذا بفضل « الجاهزية والاحترافية » التي أبان عليها، على حد قوله، كامل طاقم الطائرة، مذكرا أن « أفراد الفوج السابع للنقل التكتيكي على أتم الجاهزية والاستعداد لتلبية نداء الوطن وهذا في كل الظروف وفي كل وقت ».

Leave a Reply