إقتصاد

تداعيات وباء كورونا على الاقتصاد العالمي : قرار مكسيكي جريء يخص المصانع.. « عودوا إلى العمل فورا »

أعلن المجلس العام للصحة في المكسيك اعتزامه إضافة قطاعات تصنيع السيارات والتشييد والمناجم إلى قائمة الأنشطة الاقتصادية الحيوية التي سيتم السماح بإعادة تشغيلها في ظل الإجراءات المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وأشارت اليوم الأربعاء وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن هذا القرار كان ضمن 4 اتفاقات أقرها المجلس الحكومي من أجل التقدم في رفع إجراءات احتواء الفيروس.
كانت المكسيك قد أوقفت الأنشطة الاقتصادية غير الأساسية ومنها صناعة السيارات ومكوناتها عندما أعلنت حالة الطوارئ الصحية بسبب فيروس كورونا المستجد يوم 30 مارس الماضي.
يأتي ذلك فيما بدأت شركات صناعة السيارات في أمريكا الشمالية وضع خطط الاستئناف الحذر لنشاطها في ظل جائحة فيروس كورونا، حيث تتضمن هذه الخطط سلسلة توريد المكونات في المكسيك.
وكانت وزارة الاقتصاد المكسيكية قد ذكرت في أواخر أبريل الماضي أنها تتعاون مع الولايات المتحدة وكندا لوضع خطة لاستئناف نشاط صناعة السيارات، ولكن حتى يتم وضع هذه الخطة والتوافق بشأنها يجب استمرار التزام القطاع بقرارات الإغلاق الصادرة عن الحكومة.
جاء بيان مجلس الصحة بشأن استئناف نشاط صناعة السيارات والتشييد والتعدين في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الصحة أمس تسجيل 353 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد بزيادة نسبتها حوالي 10 % يوميا، ليصل إجمالي وفيات الفيروس في المكسيك إلى 3926 وفاة.
كما زاد إجمالي عدد الإصابات أمس بنسبة 5 % إلى 38324 حالة، في حين يقول نائب وزير الصحة هوجو لوبيز جاتيل إن الرقم الحقيقي للإصابات قد يكون ثمانية أمثال الرقم الرسمي.

Leave a Reply