الحدث

الازمة الصحية : أي اخلال بقواعد الحجر الصحي « سيلغي كل جهود الدولة للتغلب على الجائحة »

أكد الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية، بلعيد محند أوسعيد، هذا الاربعاء بالجزائر على ضرورة احترام الجزائريين لقواعد الحجر الصحي للتغلب على جائحة كورونا وللخروج في أقرب وقت من هذه الوضعية معتبرا أن « أي اخلال سيلغي كل الجهود التي بذلتها الدولة » في مكافحة هذا الوباء.
في ندوة صحفية نشطها بمقر رئاسة الجمهورية، قال الوزير المستشار أن « بلادنا تسجل استقرارا » بشأن تطور هذا الوباء وهو ما تبينه الاحصائيات اليومية التي تظهر تراجعا في عدد الاصابات وارتفاع حالات التماثل للشفاء، لكن أي « اخلال بقواعد الحجر الصحي سيلغي كل الجهود التي بذلتها الدولة » من أجل التغلب على هذه الجائحة وهو ما يتطلب من المواطنين احترام اجراءات الوقاية.
وبعد تذكيره بتمديد فترة الحجر الصحي ب15 يوما اضافية، اعتبر السيد بلعيد بأن مسؤولية المواطن « أساسية » وأن الجزائر « اقتربت من الخروج من دائرة الخطر قبل الرفع الجزئي للحجر الصحي » غير أن تهافت المواطنين والازدحام المسجل عقب هذا القرار دفع بالسلطات الى اعادة تشديد اجراءات الحجر.
وقال في هذا الاطار أن الوضع « جديد علينا لكن على المواطنين بذل المزيد من الجهود للخروج في أقرب وقت منه » مضيفا أن « من يتهور يتحمل مضاعفات الجائحة ومسؤولية تأخر عجلة التنمية الاقتصادية ».

Leave a Reply