وهران

الأمين العام  » بن قرمود نور الدين » لنقابة « سناف » يؤكد : عدم إلغاء امتحانات شهادة البيام هو إقرار بمدى مصداقية هذا الامتحان

ثمنت أمس النقابة الوطنية لموظفي التربية لوهران » SNAFE » قرار عدم إلغاء امتحانات شهادة التعليم المتوسط، في ظل جائحة الكورونا، والتي برمجت خلال الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر، وحسبما صرح به الأمين الوطني للنقابة السيد  » بن قرمود بدر الدين » فإن إلغاء الإمتحانات هو إقرار بمصداقية الامتحان وتحسين صورة المدرسة الجزائرية ورفع مستواها. موضحا أن القرارات التي انبثقت اول امس عن مجلس الوزراء برئاسة رئيس الجمهورية، تتماشى والمقترحات التي طرحت من قبل نقابة « سناف » والتي سبق أن قدمت كمقترحات خلال لقاء مع وزير التربية، وبناءا عليه أكد الأمين الوطني أنه لا يمكن أن تتحمل السلطة مسؤولية تسطير هذه السنة الدراسية ، فبرنامج وزارة التربية تم تجسيده من خلال استشارة التنظيمات النقابية في مسألة كيفية تنظيم السنة الدراسية ومستقبل التلاميذ، فالبنسبة لتأجيل امتحانات البكالوريا والبيام الى غاية شهر سبتمبر، مرتبط بالوضع الصحي لجائحة الكورونا، وعليه لابد من التحضير الجدي وليس سطحيا، من الناحية النفسية للتلاميذ، أما إلغاء شهادة التعليم الإبتدائي باحتساب معدل الفصلين فهو تحصيل حاصل، مؤكدا على ان التحضير البيداغوجي والنفسي لابد ان يبدأ من شهر جوان، بالنسبة لامتحانات الباك والبيام، كما ينبغي إيجاد الصيغة الكفيلة لإعطاء التلميذ دفعا في الدروس بطريقة، لا يشعر فيها أنه خارج إطار القسم، كما ان التدريس عن بعد تكون فيه الحرية والمتابعة مع أخذ متطلبات التلميذ من جميع النواحي. اما بشأن الوحدات الناقصة للفصل الثالث لا تؤثر على التلاميذ، وذلك كوننا نعيش ظروف إستثنائية في القرارات والاقتراحات ولا يمكن التعامل بالكم وإنما بالكيف، لذا فإنه من الأجدر التركيز على الفصل الأول والثاني. كما أنه هناك مدة كافية لتحضير المادي والصحي والنفسي والبيداغوجي، لهذه الامتحانات، شريطة اتقاء الوباء باستغلال الوسائل الوقائية.
ب.س

Leave a Reply