إقتصاد

مشروع قانون المالية التكميلي : رسم جديد للزيادة في أسعار المشروبات الحلوة والمنتجات المالحة

تقترح الحكومة في المشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي للسنة الجارية استحداث رسم جديد سيفرض على المنتوجات المعروف على كونها تحتوي على نسب عالية من السكر والملح من بينها المشروبات الحلوة ورقائق البطاطا المالحة. ويهدف الإجراء إلى رفع أسعار هذه المنتوجات وتقليص استهلاكها.
وتفيد مصادر « إيكو ألجيريا » أن الرسم الجديد محدد بنسبة 1 بالمائة من رقم أعمال منتجي ومستوردي هذه السلع. فالمشروبات الحلوة على سبيل المثال سيشملها الرسم دون استثناء، سواء كانت عصائر الفواكه أو المشروبات الغازية أو الطاقوية. علما أن المشروبات الغازية الحلوة يُفرض على رقم اعمال منتجيها ومستورديها منذ سنة 2012 رسما نسبته 0.5 بالمائة، وعليه فإن دخول المقترح الجديد حيز التنفيذ سيجعل هذه النسبة ترتفع إلى 1 بالمائة.
إن الغرض من الإجراء واضح حسب تأكيد مصادرنا. ففرض رسم كهذا سيدفع إلى ارتفاع أسعار المنتجات التي تحتوي على نسب عالية من السكر والملح ما يؤثر حتما على الطلب عليها وبالتالي تقليص استهلاكها للحفاظ على الصحة العمومية.
ويأتي الإجراء بعد إلحاح من مصالح وزارة الصحة دام سنوات، وعلى وجه الخصوص إلحاح القائمين على الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الأمراض غير المعدية المزمنة التي ارتفعت بشكل ملحوظ في الجزائر وهي أمراض السكري وضغط الدم وأمراض القلب والسرطان.
وعلاوة على هذا، أوردت مصادر « إيكو ألجيريا » أن انتشار هذه الأمراض له تبعات على الصحة المالية لصناديق الضمان الاجتماعي، على اعتبار أن التكفل بالمصابين بالأمراض المزمنة يتطلب تكلفة عالية تهدد التوازنات المالية للصناديق ذاتها.
وعلى هذا الأساس، سيوجه جزء من الموارد التي تحصلها مصالح الضرائب من فرض هذا الرسم إلى صندوق مكافحة السرطان حيث سيستقبل 20 بالمائة من هذه الموارد في حين أن 80 بالمائة منها توجه لميزانية الدولة.

Leave a Reply