محليات

تلمسان : الأئمة و شيوخ مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف يكرمون الجيش الأبيض بالمستشفى الجامعي

كرم أول أمس الأئمة و شيوخ مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية تلمسان، الطاقم الطبي و شبه الطبي بمصالح كوفيد 19 بمستشفى تلمسان الجامعي بمناسبة العشر الأوائل لشهر الصيام و الذي إختاره الشيوخ و الأئمة ليكون يوما لتحية مرابطي الجيش الأبيض الذي تعول عليه البلاد في هذه الأزمة الصحية . حيث تنقل الوفد الديني مباشرة بعد وقفة التكريم المنظمة على شرف أطباء و ممرضي مستشفى تلمسان الجامعي الى مصلحة أمراض فيروس كوفيد 19 ، أين قدم الوفد الديني بعد كلمة مدير الشؤون الدينية و الأوقاف عيسى نويصر التي حيا فيها المرابطين الشجعان باقة ورود تسلما نيابة على رؤساء المصالح لعلاج فيروس كورونا المدير العام للمستشفى مازوني نصر الدين الذي أكد أن الطاقم الطبي و شبه الطبي مجندون لإستقبال الحالات الوافدة و إجراء التحاليل للتأكد من إصابة الشخص الذي يحمل أحد أعراض فيروس كورونا من عدمها مشيرا أن أول حالة سجلت بولاية تلمسان كانت مع نهاية شهر مارس المنصرم . و بالمناسبة حيا المدير العام للمستشفى المجهودات الجبارة التي يبذلها الطاقم الطبي لمجابهة الداء ، مشيرا الى أنه بفضل العمل الفعال الذي باشرته الطقم الطبية و إستعمالها لبروتوكول العلاج الكلوروكين منذ تفشي الوباء قلص و بنسبة عالية جدا نسبة دخول المرضى في غيبوبة . و في ذات السياق شكر ذات المسؤول الأئمة و شيوخ مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف على هذه الإلتفاتة التي رفعت من معنويات الفريق العامل لمحاربة فيروس كورونا و إعطائه نفسا جديدا لمواصلة العمل في الصفوف الأولى من أجل مجابهة الوباء . و من جهته مدير الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية تلمسان عيسى نويصر نوه بجهود الجيش الأبيض في مكافحة الوباء و علاج المصابين بهذه العدوى القاتلة خصوصا في الشهر الفضيل و الذين يسطرون أروع الملاحم في مكافحة الجائحة و إنقاذ الأرواح التي أصيبت بالعدوى . مؤكدا أن المربطين الشجعان سيحققون النصر على العدوى بالرغم من التعب و الإرهاق و صعوبة المهمة التي يؤدونها خصوصا في الشهر الفضيل ، إلا أنهم وضعوا نصب أعينهم قهر الوباء و القضاء عليه قبل أن يتفشى و يتحول الى داء يهلك الحرث و النسل . مؤكدا أن هذه المبادرة التي جاءت من قبل الشيوخ و الأئمة لولاية تلمسان تزيد الطاقم الطبي عزيمة و إصرار على مجابهة العدوى و القضاء عليها . مناشدا في الأخير سكان مدينة تلمسان على الإلتزام بالحجر المنزلي و أن القضاء على فيروس كورونا القاتل يستلزم عدم الجري وراء الكماليات .
براهيمي فتحي

Leave a Reply