رياضة

هل يدفع الوباء القاتل لإحياء مشروع بطولة دوري السوبر

تسببت الأزمة الاقتصادية التي ضربت كرة القدم الأوروبية مؤخراً، بسبب توقف النشاط بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، في بحث أندية القمة عن مصادر دخل جديدة، ما فتح المجال أمام إحياء مشروع بطولة دوري السوبر.
بطولات أوروبا الكبرى، توقفت في 10 مارس ، بداية من الدوري الإيطالي مروراً بالليجا الإسبانية والدوري الإنجليزي الممتاز, وأخيراً الدوري الألماني « بوندسليجا »، الذي كان آخر البطولات الـ5 الكبرى توقفا, وأولها عودة للحياة، بعد تحديد 16 ماي موعدا لذلك.
توقف النشاط الرياضي ألقى بظلاله على الأندية والبطولات المحلية التي فقدت الكثير من عوائد البث التليفزيوني وعقود الرعاية وعوائد تذاكر المباريات وغيرها.
دوري السوبر الأوروبي
صحيفة « ذا صن » البريطانية أكدت أن الوقت بات مناسبا أكثر من أي وقت مضى، لإقامة بطولة دوري السوبر الأوروبي، الفكرة التي نوقشت مراراً على مدار سنوات، وذلك بسبب الأزمة المالية الأخيرة التي هخلفها فيروس كورونا، وما تبعه من انهيار مالي لمعظم أندية القارة.
الصحيفة البريطانية أشارت إلى أن المسؤولين في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم « يويفا » ورؤساء الأندية القارية أنهم، قادرين على إنشاء بطولة جديدة تضم صفوة الأندية في القارة.
وتعمل عدة شركات استثمارية خاصة على إيجاد وسيلة للاستفادة من شغف الجماهير أوروبياً وعالمياً بكرة القدم، من أجل تحقيق استفادة مالية.
وترى تلك الشركات أن الوقت الحالي مثالي للغاية لإغراء الأندية للانضمام للبطولة المستحدثة.
المليارات وسيلة الإغراء
البطولة الجديدة تستهدف ضم أفضل أندية قارة أوروبا، مثل برشلونة وريال مدريد في إسبانيا، وبايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند في ألمانيا، وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد في إنجلترا، بالإضافة لأندية مثل سيلتك الإسكتلندي وجلطة سراي التركي وأياكس أمستردام الهولندي ورد ستار الصربي.
وستكون المليارات التي سيتم عرضها على إدارات الأندية وسيلة لإقناعهم في الدخول ضمن تحالف جديد يضم أفضل نجوم وأندية اللعبة في العالم.
شكل البطولة
هناك أكثر من مقترح بالنسبة للشكل الذي سيتم به إقامة دوري السوبر الأوروبي، الأول عبر دوري من دور واحد يضم من 20 إلى 22 فريقاً.
وسيشترط في هذا الخيار ألا يكون هناك صعود أو هبوط للفرق، التي لن تخرج عن صفوة أندية القارة بناء على تاريخهم السابق في البطولات قارياً ومحلياً.
وهناك خيار آخر مرتبط بإقامة دوريين كل دوري يتكون من 16 فريقا، يشمل صعود وهبوط للقسم الثاني.
لا وقت أفضل من ذلك
مصدر مطلع فضل عدم الكشف عن هويته قال في تصريحات لصحيفة « ذا صن »: « كرة القدم الأوروبية تتحضر لتغييرات كبيرة، هناك خسائر ضخمة في العوائد بسبب جائحة كورونا ».
وأكمل: « لا يوجد وقت أفضل من ذلك للتحرك بشأن بطولة دوري السوبر الأوروبي ».
وواصل: « كرة القدم تغيرت، هل تعتقد أن ملاك اللعبة والأندية الكبرى في ظل الظروف الحالية سيهتمون بتقاليد البطولات؟، كل ما يهمهم هو استراتيجية تضمن خروجهم من الأزمة ».
ونشرت تقارير صحفية في عام 2018 عن نية اليويفا إقامة بطولة تضم أفضل الفرق الأوروبية بداية من عام 2021

Leave a Reply