رياضة

التنس : الوباء القاتل يضرب اللاعبين المغمورين

ما إن أعلن لاعب التنس النمساوي دومينيك ثيم المصنف الثالث عالميا، رفضه فكرة دعم اللاعبين المغمورين، بعد الآثار السلبية التي خلفها انتشار فيروس كورونا المستجد، حتى انهالت ردود الأفعال الغاضبة.
وتسبب انتشار فيروس كورونا في توقف معظم الأحداث الرياضية حول العالم، وإلغاء عشرات البطولات، الأمر الذي دفع بعض نجوم اللعبة للمطالبة بدعم صغار اللاعبين والمغمورين.
مبادرة دعم المغمورين
سلطات كرة المضرب أعلنت إنشاء صندوق دعم للاعبين الذين يعانون جراء تفشي كورونا، وهو الصندوق الذي انضم للمساهمة فيه كل من الصربي نوفاك ديوكوفيتش والإسباني رافائيل نادال والسويسري روجيه فيدرر.
ولا يحصل لاعبو التنس على راتب شهري رغم احترافهم رياضة عالمية تتطلب الكثير من السفر بجانب تحمل راتب المدربين وفرق العمل.
وخصصت الرابطتان العالميتان للاعبات ولاعبي التنس المحترفين والاتحاد الدولي للتنس وبطولات الجراند سلام الأربع الكبرى أكثر من 6 ملايين دولار لمساعدة حوالي 800 لاعب من أصحاب المراكز الدنيا بالتصنيف خلال أزمة كورونا.
وألمح ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم، لأن يقوم أول 100 مصنف على العالم بمساعدة اللاعبين الآخرين، بهدف حصول كل لاعب من المركز 250 إلى 700 في التصنيف العالمي على ما مجموعه 10 آلاف دولار، بحسب الخطاب الذي نقلته صحيفة « ليكيب » الفرنسية.
وقال ديوكوفيتش « الكثير منهم يفكر في هجر التنس لأن ليس بمقدورهم النجاة ماليا ».
اعتراض دومينيك ثيم
دومينيك ثيم وصيف بطولة فرنسا المفتوحة العام الماضي بدا غير مستعد للمساعدة، حيث قال في حديث لصحيفة « كرونن » النمساوية: « عليّ التحدث بصراحة، لا يوجد لاعب تنس يُكافح من أجل العيش، حتى الأقل تصنيفاً، خبراتي أثبتت أن العديد من اللاعبين لا يمنحون جهودهم لرياضتهم ولا يعيشون كمحترفين ».
وواصل: « بالتالي لا أجد أي مبرّر لمنح هؤلاء اللاعبين مبالغ مالية، أفضّل منح هذه المساعدات إلى أشخاص أو منظمات تحتاج إليها فعليا ».
انتقادات لاذعة
الألماني المخضرم داستين براون الذي يشتهر بأنه فاز على نادال قبل 5 أعوام في ويمبلدون، انتقد ثيم، وقال إنه عاش في شاحنة تخييم في بداية حياته وكان يحصل على 117 دولار قبل الضرائب، في حال خسارته في الدور الأول في بطولات بعينها ، وكان يقوم بتوتير المضارب للاعبين أخرين من أجل جمع المزيد من المال.

Leave a Reply