دولي

الولايات المتحدة : الوباء يخترق الدائرة الضيقة في البيت الأبيض

في الوقت الذي يدعو فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الإسراع في إعادة فتح الاقتصاد المتضرر بشدة بفعل تدابير كورونا، يقترب الفيروس من الدائرة الضيقة في البيت الأبيض.
تقارير إعلامية أمريكية أفادت بأن ثلاثة مسؤولين في فريق البيت الأبيض لمكافحة فيروس كورونا، بينهم عالم الأوبئة أنطوني فاوتشي، يخضعون لحجر صحي، بسبب احتمال تعرضهم للوباء.
في بادئ الأمر، قالت وسائل إعلام إن روبرت ريدفيلد مدير مركز الوقاية من الأمراض المعدية (سي دي سي)، وأنطوني فاوتشي عالم الأوبئة الذي يعمل مستشارا للبيت الأبيض، قد وضعا نفسيهما في حجر صحي بعد مخالطتهما لمصابين بالفيروس.
أما المسؤول الثالث، فهو ستيفن هان، الذي يرأس إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الهيئة المكلفة الإشراف على المواد الغذائية والأدوية.
معلومات تأتي غداة الإعلان عن خضوع كايتي ميلر المتحدثة باسم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس لفحص أثبت إصابتها بفيروس كورونا. وكذلك المساعد الشخصي لكبيرة مستشاري البيت الأبيض إيفانكا ترامب.
وكشف مصدر لشبكة « سي إن إن » أن مساعد إيفانكا لم تظهر عليه أية أعراض، وقد عمل عن بُعد خلال الشهريين الماضيين.
وأكدت القناة أن إيفانكا ابنة ترامب وزوجها جاريد كوشنر خضعا للاختبار وجاءت نتائجهما سلبية.
وحتى هذا السبت، ارتفع إجمالي عدد وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 78 ألفا و746، أما الإصابات فتخطت المليون و300، استناداً إلى إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.
من هي مستشارة بنس؟
والمستشارة الصحفية لمايك بنس والمضابة بفيروس كورونا، هي زوجة أحد كبار مستشاري الرئيس دونالد ترامب، الأمر الذي يثير القلق من انتشار محتمل للفيروس في أضيق دائرة بالبيت الأبيض.
وكشف ترامب عن إصابة كاتي ميلر زوجة مستشاره للهجرة ستيفن ميلر بالمرض خلال اجتماع عقده أمس الأول الجمعة، مع الأعضاء الجمهوريين في الكونجرس بعد يوم من اكتشاف أن معاونا شخصيا له أثبت الفحص إيجابية إصابته بفيروس كورونا.
وجاء في تقرير لممثل شبكات إعلامية أن مسؤولا كبيرا في الإدارة الأمريكية أكد أن ترامب أو بنس لم يخالطا المستشارة الصحفية المصابة بالفيروس في الآونة الأخيرة.
لكن الكشف عن حالتي الإصابة عبر تتابع سريع أبرز المخاوف من أن تصل العدوى إلى الرئيس ونائبه اللذين يقودان الجهود الأمريكية للتصدي للجائحة واللذين استأنف كل منهما برنامج سفر وعمل متسعا على الرغم من زيادة عدد المتوفين بالمرض في الولايات المتحدة على 75 ألف شخص.

Leave a Reply