إقتصاد

سوق العمل الامريكية : 20.5مليون عامل خسروا وظائفهم في أبريل

خسرت أميركا 20,5 مليون وظيفة خلال شهر أبريل الماضي، وهو رقم غير مسبوق في فترة قصيرة كهذه، لترتفع نسبة البطالة إلى 14,7% في أعلى مستوياتها منذ الثلاثينات، وفق ما أظهرت أرقام وزارة العمل، الجمعة. ونجم ارتفاع البطالة الأعلى منذ البدء بتسجيل هذه البيانات عام 1948 عن توقف النشاط الاقتصادي نتيجة تفشي فيروس «كورونا المستجد». وأوضحت وزارة العمل في بيان: « انخفض التوظيف بشدّة في جميع القطاعات الرئيسية، مع خسارة مهمة للوظائف خصوصاً في (قطاعي) الترفيه والفنادق ».

وارتفع عدد العاطلين عن العمل من 15.9 مليون إلى 23.1 مليون. كما أن عدد الذين يعملون بدوام جزئي لأسباب اقتصادية ارتفع بمعدل الضعف تقريباً ليصل إلى 10.9 ملايين شخص. وكانت نسبة البطالة بمستوى 4.4% في مارس  » الماضي.

وعلى سبيل المقارنة، فإن أعلى نسبة بطالة في ظل الأزمة المالية عام 2009 بلغت 10.1%.

وقال مستشار للبيت الأبيض، الجمعة، إن معدل البطالة في الولايات المتحدة سيرتفع على الأرجح إلى نحو 20% هذا الشهر، من ارتفاع قياسي بالفعل عند 14.7%، مضيفاً أنه يجب على الاقتصاد أن يكون على أساس أكثر قوة في فصل الصيف.

وبعد أن أعلنت الحكومة أن معدل البطالة أوقف سجلاً هو الأطول منذ الحرب العالمية الثانية، قال مستشار البيت الأبيض الاقتصادي كيفن هاست لشبكة «سي إن إن»: « أعتقد أنه من جديد سيكون المعدل القادم عند نحو 20%… أعتقد أننا سندخل فترة انتقالية هذا الصيف قبل أن نشهد نوعاً من إنعاش الاقتصاد من جديد ».

Leave a Reply