إقتصاد

اتفاق التجارة الصيني الأمريكي خارج نطاق معركة « منشأ كورونا »

أجرى نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين والممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر، محادثة هاتفية، مساء هذا الخميس، استعرضوا فيها التبادل التجاري بين الولايات المتحدة والصين.
وقال البيان الصادر عن وزارة الخزانة الأمريكية ومكتب الممثل التجاري الأمريكي، الجمعة، إن المحادثات شملت اتفاق المرحلة واحد بين البلدين الذي وُقع في وقت سابق من العام الجاري.
وأضاف أن الجانبين اتفقا على وجود « تقدم جيد » جرى إحرازه لتلبية اتفاق المرحلة واحد، وأنهما يتوقعان الوفاء بالالتزامات بموجب الاتفاق.
تأتي المحادثات في الوقت الذي تصاعد فيه التوتر بين واشنطن وبكين في الأيام الماضية بشأن منشأ فيروس كورونا.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، إنه يحتاج إلى أسبوع أو أسبوعين، ليقرر ما إذا كانت الصين تفي بالتزاماتها بموجب اتفاق المرحلة-1 للتجارة الذي وقعه البلدان في جانفي .
وردا على ترامب، قالت وزارة الخارجية الصينية، الأربعاء، إنه يجب عدم استخدام الرسوم الجمركية كسلاح.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ للصحفيين، في إفادة صحفية يومية، إن الرسوم الجمركية بشكل عام تضر بجميع الأطراف المعنية.
وقال مسؤول تجاري أمريكي كبير، الأربعاء الماضي، إن الصين ما زالت « ملتزمة جدا جدا » بتعهداتها بموجب اتفاق تجارة المرحلة 1 المبرم مع الولايات المتحدة، رغم التداعيات الاقتصادية والصحية غير المسبوقة لتفشي فيروس كورونا المستجد.
ووقعت الولايات المتحدة والصين في جانفي 2020 اتفاقا مرحليا خفف التوتر في النزاع التجاري بينهما، وافقت بكين بموجبه على زيادة وارداتها من السلع الأمريكية بمقدار 200 مليار دولار في السنتين المقبلتين.
وبموجب الاتفاق الموقع، تتعهد الصين بزيادة مشترياتها من السلع الأمريكية بمقدار 77 مليار دولار في 2020 و123 مليار دولار في 2021، مقارنة بمستوى أساسي للواردات الأمريكية في 2017، العام السابق على بدء حرب الرسوم الجمركية الأمريكية بين الولايات المتحدة والصين.

Leave a Reply