ثقافة وفنون

من تنظيم المركز الجامعي أحمد زبانة بغليزان و مختبر اللغة و التواصل : ملتقى إلكتروني يناقش جائحة كورونا في الخطاب الإعلامي الجزائري جوان المقبل

سيعقد المركز الجامعي أحمد زبانة بغليزان بالتنسيق مع مختبر اللغة و التواصل، ملتقى إلكترونيا وطنيا يوم 11 جوان المقبل و الموسوم « جائحة كورونا في الخطاب الإعلامي الجزائري بين موضوعية التحليل و محاذير التهوين ». بحيث يهدف لتقييم تجربة تعامل الإعلامي الجزائري الرسمي و الخاص التقليدي والجديد مع جائحة كورونا.
يأتي هذا الملتقى حسب ما جاء في المطوية المخصصة له، في خضم تداعيات جائحة كورونا كوفيد 19 على الجانب الإعلامي أين يرى الكثير من المختصين أن جائحة كورونا نالت التغطية الإعلامية الأكبر من بين كل الأوبئة التي اجتاحت العالم على مر العصور. مشيرا إلى أن الجزائر كغيرها من وسائل الإعلام العالمية تنقل الأخبار وتعقب سير هذا الفيروس و انتشاره و مدى جدية تهديده منذ بدء انتشاره حول العالم، كما دخلت وسائل التواصل الاجتماعي على خط نقل المعلومات، و تعقب أخبار انتشار هذا الفيروس وامتداده، فكانت جزءا لا يمكن إغفاله من هذا المشهد الإعلامي.
ستتمحور نقاشات الأساتذة حول أربع أفكار أساسية تتمثل في مفهوم إعلام الأزمات و استراتيجياته، جائحة كورونا في الإعلام الجديد و القديم من حيث المضمون وإستراتيجية الخطاب و كذا سبل تحقيق خطاب إعلامي متوازن في مواجهة جائحة كورونا، و كل ماله صلة بتفكيك الخطاب الإعلامي الجزائري وطبيعة تعامله مع الأزمة الصحية العالمية ما بين المهنية، المصداقية، الحرص على نقل الأخبار الموثوقة من جهة، و الفوضى، عدم الدقة، التهويل و الاستناد لإشاعات انزلقت نحو خطاب الكراهية من جهة أخرى.
للعلم، خصص أخر أجل لاستقبال الملخصات يوم 20 ماي المقبل، أما الإعلان عن قبول الملخصات فقد حددته اللجنة المنظمة يوم25 من ذات الشهر، لتتوج أعمال الملتقى في كتاب يوثق للدراسات الإعلامية تعميما للفائدة و تعزيزا لدور البحث العلمي في إدارة الأزمات.

Leave a Reply