الحدث

الأمين العام للاتحاد العام للتجار و الحرفيين الجزائريين : مشاورات للنظر في كيفية تعويض التجار المتضررين من إجراءات الحجر الصحي

دعا الأمين العام للاتحاد العام للتجار و الحرفيين الجزائريين، حزاب بن شهرة هذا الأربعاء, الى تطوير التجارة و الدفع الإلكترونيين و التي من شأنها حسبه جلب تجار السوق الموازية الى السوق الرسمية و المساهمة في التخفيف من آثار الوباء التي مست معظم النشاطات التجارية.
و بخصوص النشاطات الأكثر تضررا, قال بن شهرة خلال ندوة صحفية مشتركة مع رئيس المنظمة الجزائرية لحماية وارشاد المستهلك و محيطه, مصطفى زبدي إن نشاطات المتضررة بشكل كبير هي المقاهي و قاعات الانترنت و المطاعم و كل النشاطات المتعلقة بالإطعام (إطعام سريع, اكل خفيف, بيتزيريا) و كذا التجار المتنقلين على مستوى الأسواق الأسبوعية و اليومية و كل الحرفيين و العمال بالمدخول اليومي (بنائين, نجاريين, رصاصين…) و سيارات الأجرة و مدارس تعليم السياقة و محلات الألبسة.
إما النشاطات المتضررة بشكل متوسط , حسبه, فهي مكاتب الأعمال و الاستشارات, المرشات و الحمامات بما فيها الحمامات المعدنية, قاعات الرياضة و التسلية و الألعاب, روضات الأطفال و مختلف التظاهرات التجارية و المعارض الصغرى, مشيرا إلى أن الاتحاد راسل وزارة التجارة في هذا الخصوص لتحديد الفئات المتضررة..
و في هذا الصدد, قال بن شهرة, انه « سيتم بعد تجاوز الأزمة الصحية » إطلاق مشاورات مع كل المعنيين للنظر في كيفية تعويض التجار المتضررين من إجراءات الحجر الصحي, مشيرا الى ان وعود السلطات بالتعويض و كيفيات التعويض التي سيحددها الخبراء.
من جهة أخرى, و لدى تطرقه إلى حالات النزاعات بين الزبائن و أصحاب وكالات السفر أو المدارس الخاصة أو قاعات الحفلات, خصوصا فيما يتعلق باسترجاع الأموال المدفوعة مسبقا, والتي تعد بالآلاف, قال زبدي أن منظمته « هي بصدد دراسة هذه الوضعية من كل الجوانب مع كل المعنيين و سيتم حتما الوصول إلى صيغة أو حل يرضي جميع الأطراف في نهاية المطاف. »

Leave a Reply