وهران

بعد اقتراح احتساب معدل الفصلين لإنقاذ السنة الدراسية : إغلاق أرضية الرقمنة لتفادي أي مساس بالنقاط والمعدلات

أساتذة يرفضون تخفيض معدل الانتقال إلى 4 لإبتدائي و8 المتوسط والثانوي

تم امس إغلاق أرضية الرقمنة من قبل وزارة التربية الوطنية، وحسبما أوردته مصادر لدى مديرية التربية بوهران فإن غلق الرقمنة جاء بعد اقتراح جميع التنظيمات النقابية لقطاع التربية باختساب معدل الفصلين الأول والثاني من اجل إنقاذ السنة الدراسية بسبب جائحة الكورونا التي عطلت مواصلة الدراسة للفصل الثالث ، إذا أن غلق الأرضية يأتي بهدف منع أي مساس في المعدلات أو نقاط المواد، الخاصة التلاميذ لمختلف الأطوار وهو ما اعتبر بعض المدراء بالإساءة اليهم والتشكيك في نزاهة الإدارة، خاصة وأن هناك بعض المؤسسات لم تتمكن إنهاء تسجيل معدلات الفصل الثاني على أرضية الرقمنة. هذا وذكر إطار بقطاع التربية ان نظام الرقمنة ساهم بكثير في وضح حد للعديد من التجاوزات بكشوفات النقاط الخاصة ببعض التلاميذ. وإعطاء احصاء دقيق عن وضعية المتمدرسين. يحدث هذا في الوقت الذي لم يتمكن العديد الأولياء من سحب كشوفات نقاط الفصل الثاني من الأرضية، بسبب عدم تفعيل الأرقام السرية المتعلقة بهذه الخاصية، حيث لا تزال كشوفات النقاط حبيسة إدراج المؤسسات التربوية، وذلك بسبب الحجر الصحي لجائحة الكورونا وتعذر الأولياء على استلامها. من جهة أخرى فقد أعرب العديد من الأساتذة، عن رفضهم لاقتراح بعض التنظيمات لأولياء التلاميذ والنقابات التي تقضي بتخفيض معدل الانتقال إلى 4 من 10 بالنسبة للطور الإبتدائي ومعدل 8 من 20 بالنسبة للطور المتوسط والثانوي، لأقسام الموالية، حيث أوضحت استاذة مادة الرياضيات بالطور المتوسط، ان هذا الاقتراح هو بمثابة مجازفة في حق التلميذ لدراسة القسم الموالي، والذي سيواجه صعوبات في متابعة الدراسة وبالتالي إعادة السنة، اما فيما يتعلق بالدورة الاستدراكية فهي في حقيقة الأمر هي دورة شكلية فقط، لأنها لا تعكس المستوى الحقيقي لتلميذ، فمن غير المعقول أن لا يتمكن من تحقيق نجاح على مدار3 فصول ليحققه في الأخيرة في دورة استدراكية لا تتعدى يومين. هذا وفي انتظار قرار وزارة التربية لتحديد المقاييس المتبعة لإنقاذ السنة الدراسية، يبقى التلاميذ واوليائهم في خيرة من أمرهم.

ب.س

Leave a Reply