وهران

رغم تدفق هذه المادة الأساسية من 6 ولايات جهوية : سعر كيس الحليب يقفز الى35 دينار والموزعين والتجار يتآمرون على المستهلك

– الزام الزبون شراء منتوج غذائي من أجل بيعه كيس حليب.
ب.س
شهدت خلال شهر رمضان اسعار اكياس الحليب المبستر ارتفاعا بمحلات وهران حيث قفز سعر كيس اللتر الواحد من 30 دينار الى 35 دينار، بحجة ندرته بالمحلات وهي حيلة لجأ إليها التجار من اجل المضاربة بأسعار هذه المادة الأساسية التي تعتبر أكثر استهلاكا في شهر رمضان، نتيجة لارتفاع الطلب عليها من قبل المستهلك فيما يعمل التجار الزام الزبون شراء اي منتوج غذائي مقابل حصوله على كيس حليب ، ورغم وفرة هذه المادة وتوزيعها بكميات كافية بوهران إلا أن تهافت المواطنين عليها باقتناءها كميات تفوق حجم الاستهلاك الشخصي الأمر الذي استغله بعض التجار للمضاربة ورفع السعر، ولم يقتصر الأول على هذا فحسب بل هناك تجار يعمدون على إلزام المستهلك ضرورة شراء عينة من منتوج غذائي مع كل كيس الحليب المبستر، إلا فإنه لا يمكنه الحصول على هذه المادة الأساسية. وعن سعر كيس الحليب الذي يتم اقتناءه من قبل المستهلك بـ 35 دينار، فقد أوضح مسير وحدة إنتاج الحليب بوهران، أن المستهلك بوهران يعد الوحيد على مستوى الوطن الذي يقتني الحليب بأعلى سعر دون بقية ولايات الوطن و السبب يتعلق بالحليب المبستر الذي يتم تسويقه من قبل وحدات الولايات المجاورة، فتكاليف نقل الحليب من سعيدة أو بلعباس أو ولاية أخرى يحتم على المنتج أو الموزع رفع السعر الذي يتكبد عناء تكاليف الشحن والتنقل من ولاية لأخرى، لتوزيع هذه المادة الأساسية، حيث يتم تسويقها بوهران بـ 25 دينار فقط ومن تم يعاد التجار و الوسطاء المحليين بيعها ب35 دينار دون أي عناء. موضحا أن وحدته باعتبارها محلية، تعمل على تسويق سعر اللتر الواحد بـ 23 دينار إلا أن الموزعين والوسطاء يعملون على رفع سعره وفي هذا السياق أكدت مصادر لدى مديرية التجارة أن التقارير المرسلة للوزارة تؤكد أن سعر السعر الحليب المسوق بوهران هو 25 دينار من جهة أخرى صرح ذات المتحدث في وقت سابق عن ضياع نحو 30 بالمائة من مادة الحليب المبستر والتي يتم تبذيرها من قبل المستهلك وأخرى تذهب نتيجة تعرض أكياس الحليب البلاستيكية للإتلاف وهذا أثناء عمليات شحن ونقل هذه المادة الأساسية موضحا أن غياب ثقافة الإستهلاك لدى الموطن واقتناءه لكميات كبيرة لمادة الحليب دون مراعاته إحتياجاته الحقيقية لهذه المادة إنجر عنه إرتفاع في فاتورة إستيراد مسحوق الحليب ليتم تسويقها محليا للملبنات بـ 159 دينار للكلغ الواحد وذلك بمعدل 103 غرام من المسحوق في لتر.واحد من الحليب بعدما كان في السابق 110 غرام من المسحوق.

Leave a Reply