محليات

تلمسان : سكان بلدية شتوان يطالبون بتدشين المركز البريدي الجديد المنتهية اشغاله منذ ازيد من سنة

ابدى سكان بلدية شتوان بولاية تلمسان للامة العربية عن قلقهم من عدم استجابة مديرية البريد الى مطالبهم في فتح المركز البريدي الجديد يليق بمقام البلدية التي تحدها عدة بلديات على غرار عين فزة , عمير , و تلمسان و التي تعاني بلدية شتوان من الخدمات البريدية جراء ضيق المركز البريدي القديم و الاكتظاظ اليومي لهذا المرفق الذي لا تلبي خدماته لزبائن بري الجزائر . و حسب رئيس جمعية حي الزيتون السيد بوزياني محمد ان بلدية شتوان بها اكثر من 90 الف نسمة , مما يسبب ضغطا رهيبا لهؤلاء الزبائن بالرغم من ابلاغ السلطات المحلية  الولائية بتدشين المركز البريدي الجديد المنتهية اشغاله منذ ازيد من سنة , غير انهم صدموا بخير من مصدر رسمي بأن المركز لن يفتح ابوابه الى غاية إعطاء اشارته م قبل وزير البريد و تكنولوجيات الاعلام و هو ما رفضه هؤلاء السكان و طالبوا والي الولاية السيد امومن مرموري بضرورة فتحه ليستوعب العدد الهائل من زبائن بريد الجزائر , و يحسب السيد بوزياني محمد , فان النقائص المسجلة على مستوى خدمت المركز البريدي القديم صارت حل قلق المواطنين حسب تصريحات العديد منهم , حيث أشاروا الى مشكل الطرود و الصكوك البريدية التي لا تصل الى أصحابها بالإضافة الى مشكل انعدام طريقة التحصيل بواسطة الرسائل القصيرة للإبلاغ عن الفواتير مما ينجم عنه حسبهم قطع الهاتف و الانترنت عن الزبون بسبب عدم وصول الفاتورة الخاصة بالاستهلاك , هذه الوضعية عادة ما تسبب متاعب للزبائن , خاصة على مستوى الخدمات في الحالات الاستعجالية التي تواجد هؤلاء , و من جانب اخر , لا زال الزبائن خاصة على مستوى المركز البريدي القديم يواجهون متاعب في السيولة المالية و هذا نتيجة التماطل في جلب الأموال من البنك المركزي .

براهيمي فتحي

 

*************

سخرت لها مجموعة من الحلاقين و الاطقم الطبية مجهزة بكل وسائل

حملة واسعة للتكفل الاجتماعي و الصحي لفائدة 15 متشرد بدون مأوى

تنفيذا لتعليمات والي ولاية تلمسان السيد مرموري امومن المتعلقة بالتكفل الاجتماعي و الطبي لفائدة المتشردين و المواطنين بدون مأوى و مواصلة لجهود المبذولة في مجال المساعدة الإنسانية , تم اول امس بمركز الجهاز التنفسي بهضبة لالة ستي التابع لمديرية النشاط الاجتماعي حملة اجتماعية و صحية واسعة للتكفل ب15 متشرد ومواطن بدون مأوى من قبل المكتب الولائي للهلال احمر الجزائري بتلمسان من خلال تسخير اطقم طبية مجهزة بكل الوسائل  المادية و الكفاءات البشرية و متطوعين من الهلال الأحمر الجزائري , حيث اكد رئيس مكتب الولائي للهلال المحامي عبد الالاه بن شنهو ان العملية هذه سخرت لهذا العديد من الحلاقين و المتطوعين اين تم اتخاذ إجراءات وقائية لفائدة 15 متشرد منها التكفل بالحلاقة و الحمام , مؤكدا ان المبادرة هذه تدخل في اطار حماية هؤلاء المتشردين من خطر تفشي و انتشار وباء كورونا المستجد, و في ذات السياق قدمت لهم طرود صحية بها وسائل النظافة  التطهير منها الص0ابون , معجون الاسنان و الفرشات بالإضافة الى نشافات كبيرة للحمام وسائل التطهير منها الكمامات و السائل الكحولي , و بخصوص فيروس كورونا 19 الذي انتشر في البلاد , طالب المحامي عبد الالاه بن شنهو من المواطنين اتخاذ كافة الإجراءات و الاحتياطات اللازمة للوقاية منه , باعتبارها أساس المواجهة معه و هذا بالتزام قواعد النظافة المستمرة . خاصة غسل اليدين و تفادي العائدين من الخارج و التقليل من إعداد التقبيل عند لقاء الأصدقاء و الأحباب و هذا لتفادي لعدوى المباشرة مؤكدا انه ل تسجل اية حالة مشتبهة  لفيروس كورونا وسط هؤلاء المتشردين ,كما تبقى الفرق الطبية و المتطوعين للهلال الأحمر الجزائري مجندة لي طارئ و من جهة أخرى عبر المواطنون و المتشرون الذين استفادوا من هذه الخدمات اجتماعية و الطبية عن استحسانهم لهذه المبادرة التي سخر لها المكتب الولائي للهلال الاحمر الجزائري كل الوسائل و الإمكانيات للتكفل بهذه الفئة .

براهيمي فتحي

Leave a Reply