وهران

بعد تسجيل عدة تجاوزات و عدم احترام التدابير الصحة الوقائية : والي وهران يفرض إعادة الحظر على الأنشطة التجارية و المهن الحرة

أصدر والي وهران تعليمة تقضي بإعادة غلق الأنشطة التجارية و المهن الحرة التي رفع التجميد عنها الأسبوع الماضي و هذا على خلفية التجاوزات المسجلة من قبل لجان المراقبة المتعلقة بعدم التقيد و الالتزام بسبل الوقاية ما من شأنه السماح بتفشي وباء كرونا بشكل كبير من المواطنين.
و قد جاء بالبيان الصادر ليلة أول أمس عن المصالح الولائية أن قرار غلق بعض النشاطات التجارية و الحرفية الخاصة بمحلات بيع الملابس و الأحذية و كذا قاعات الحلاقة و محلات بيع المرطبات و الحلويات التقليدية إلى جانب تجارة مستحضرات التجميل و تجارة الأقمشة ,الخياطة و المنسوجات بالإضافة إلى تجارة الأواني المنزلية و التي رخص لها منذ أسبوع بمزاولة نشاطها جاء تطبيقا لتعليمة الوزير الأول المؤرخة في 2 ماي الجاري و هذا بعد ملاحظة عدم احترام تدابير الصحة الوقائية من فيروس كرونا « كوفيد 19″و الإخلال بقواعد التباعد الاجتماعي ما من شأنه أن يضاعف من حالات الإصابة و هذا في الوقت الذي سجلت فيه لجان المراقبة التي تم تنصيبها من قبل المسؤول الأول عن الولاية جملة من التجاوزات المخلة بقواعد الوقاية المفروضة على النشاطات التجارية المرخص بإعادة بعثها من جديد حيث تم على إثرها رفع تقرير مفصل إلى والي وهران و هو ما تم مناقشته خلال اجتماع الجنة الأمنية لولاية وهران .
و قد تضمن البيان الصادر عبر الموقع الرسمي لولاية وهران أنه:  » و بعد ملاحظة عدم احترام تدابير الصحة و الوقاية من فيروس كورونا و الاخلال بقواعد التباعد الاجتماعي ما من شأنه أن يبطل النتائج المحققة على الصعيدين الصحي و الوبائي و تبعا لتعليمة الوزير الأول المؤرخة في2ماي2020المتضمنة غلق بعض المحلات و الأنشطة التي تم السماح بإعادة فتحها مؤخرا يعلم والي وهران أنه سيتم غلق المحلات و المتاجر » و تخص النشاطات التجارية المعنية بالقرار قاعات الحلاقة، محلات المرطبات ،والحلويات التقليدية ،محلات الألبسة و الأحذية، التجارة الكهرومنزلية، تجارة الأواني و الأدوات، تجارة الأقمشة الخياطة و المنسوجات و تجارة مستحضرات التجميل و العطور و أكد البيان تواصل غلق محلات البازارات التي لم يرخص بفتحها.
يحدث هذا في الوقت الذي نشرت فيه العديد من الجرائد مواضع حول الفوضى التي عمت بعد توسيع رقعة رفع التجميد عن بعض الأنشطة التجارية و المهن الحرة في ظل الطوابير البشرية المصطفة امام محلات بيع الملابس و الأحذية و تزاحم بمحلات بيع الحلويات الشرقية كما تداولت العديد من الصور المعبرة عن الوضع بمنصات التواصل الاجتماعي أين طالب العديد من المواطنين بإعادة فرض الحجر و غلق المحلات في حين حذر الأطباء المختصين من تسبب الوضع في ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كرونا المستجد لاسيما و ان وهران أضحت تحتل المراتب الأولى من حيث عدد الإصابات بتسجيلها 224 حالة مؤكدة .
ع.منى

Leave a Reply