إقتصاد

الطيران المدني الأمريكي : وارن بافيت يودع القطاع ببيع حصص شركته

قال الملياردير الأمريكي وارن بافيت، رئيس مؤسسة بيركشاير هاثاواي، في الاجتماع السنوي للمؤسسة، هذا السبت، إنها باعت حصصها بالكامل في أكبر 4 شركات طيران أمريكية.
وحتى نهاية 2019، كانت المؤسسة تملك حصصا كبيرة في شركات الطيران، بما في ذلك حصة 11% في دلتا إيرلاينز و10% في أمريكان إيرلاينز ونحو 10% في ساوث ويست إيرلاينز و9% في يونايتد إيرلاينز، وذلك حسبما جاء في تقريرها السنوي وتقارير الإفصاح الخاصة بها.
وتحدث بافيت في الاجتماع السنوي للشركة في أوماها بولاية نبراسكا والذي عقد عبر الإنترنت للمرة الأولى ودون حملة الأسهم بسبب الوباء. وتم بث وقائع الاجتماع مباشرة على ياهو فايننس.
وقال بافيت إن توقعات صناعة الطيران تغيرت بشكل كبير في غضون بضعة أشهر فقط.
وأضاف: « اتخذنا هذا القرار فيما يتعلق بشركات الطيران. سحبنا الأموال بشكل أساسي حتى مع تكبد خسارة كبيرة، لن نمول شركة نعتقد أنها ستلتهم الأموال في المستقبل ».
وقال بافيت إن بيركشاير استثمرت نحو 7 مليارات دولار أو 8 مليارات دولار في حصص شركات الطيران الأربع.
وتابع قائلا: « لم نحصل على أي شيء مثل 7 أو 8 مليارات دولار وكان ذلك خطئي، أنا من اتخذ القرار ».
وتضررت أسهم شركات الطيران بشدة بسبب انهيار الطلب على السفر في الولايات المتحدة وسط جائحة فيروس كورونا.
وألغت شركات الطيران الأمريكية مئات آلاف الرحلات بعدما انخفض الطلب على السفر في الولايات المتحدة بنحو 95% ولا يوجد جدول زمني واضح لعودة الرحلات إلى مستويات ما قبل الأزمة.
وقدم بافيت خلال الاجتماع تقييما متفائلا لقدرة الولايات المتحدة على تخطي الأزمات على الرغم من إقراره بأن وباء فيروس كورونا قد تكون له آثار واسعة النطاق على الاقتصاد.
وقال بافيت إن الأثر المحتمل للوباء الذي ألحق بالفعل أضرارا بالغة بالاقتصاد العالمي له مدى « واسع بشكل غير معتاد ».
وتضررت مجموعة بيركشاير هاثاواي التابعة للملياردير الأمريكي وارن بافيت بشدة جراء وباء فيروس كورونا وسجلت خسائر فصلية صافية قياسية بنحو 50 مليار دولار، السبت، وقالت الشركة إن الأداء يعاني في عدة شركات رئيسية.
وقالت بيركشاير إن معظم أنشطتها التي تزيد على 90 شركة واجهت آثارا سلبية تراوحت « بين بسيطة نسبيا إلى شديدة » جراء مرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بالفيروس، مضيفة أن الإيرادات عانت من بطء كبير في أبريل/نيسان حتى في الأنشطة التجارية « الأساسية ».
وفي نوفمبر الماضي، أصبحت « بيركشاير هاثاواي » المملوكة للملياردير بافيت، الشركة العامة الأكثر ربحية في العالم، بعد أن حققت دخلا صافيا قيمته 52 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وحسب وكالة « بلومبرج » الأمريكية تمكن بافيت، رابع أغنى رجل في العالم، من الوصول بأرباح الشركة التي يترأسها ويديرها تنفيذيا إلى هذه الذروة القياسية، مستفيدا من صفقة الاستحواذ الأضخم له على الإطلاق.
وفي ماي الماضي قال الملياردير الأمريكي إن شركته « بيركشاير هاثاواي » ستضخ المزيد من الاستثمارات في السوق الصيني مستقبلا.

Leave a Reply