الحدث

الرئيس تبون يلتزم بالتكفل بكل الانشغالات الاجتماعية « بعيدا عن سياسة شراء الذمم »

التزم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بالتكفل بكل الانشغالات الاجتماعية بعد مرور الأزمة الصحية، وذلك « بعيدا عن سياسة شراء الذمم ».
و قال السيد تبون في مقابلة صحفية مع عدد من مسؤولي وسائل الإعلام الوطنية، بثت سهرة الجمعة, ردا عن سؤال حول عوامل التهدئة الاجتماعية بعد أزمة كورونا،: « أنا ضد شراء الذمم ومع التكفل بالانشغالات الاجتماعية »، متعهدا بحل مشاكل كل الفئات على غرار منتسبي قطاع التربية وذلك « وفق برنامج محدد »، مع ضرورة عقد ثلاثيات في المستقبل لدراسة كل الملفات.
و حذر الرئيس تبون من « اختراقات بإيعازات من وراء البحر بخصوص بعض المطالب »، مشددا على أن  » القانون لا يعلى عليه ».
و لدى تطرقه إلى سياسة الدعم، أعلن رئيس الجمهورية أنه سيتم « إعادة هيكلتها » حتى يذهب الدعم الى مستحقيه دون غيرهم.
كما جدد التأكيد على « بقاء الطابع الاجتماعي باعتباره من مبادئ بيان أول نوفمبر »، متعهدا بأن « التكفل بالفئات الهشة سيتواصل وسيتحسن ».
و في ذات الاطار، تعهد السيد تبون ايضا بإتمام مشاريع السكن قائلا أنها « لن تتوقف لأن مقاصدها تتجاوز بناء سكن و ترحيل المواطنين, بل هي تؤكد رفض الدولة لأي تمييز بين المواطنين »، موضحا أن المشاريع السكنية تدخل في إطار « التنمية البشرية ».
و أكد الرئيس تبون أن الدولة ستواصل بناء السكنات التي « خصصنا لها الأراضي ووزارة السكن ستعيد بعث كل هذه المشاريع »، مشددا على أن تكلفة هذه المشاريع « لن تكون كبيرة كما يتوقعه البعض ».

Leave a Reply