دولي

منظمة الصحة العالمية : مطالبة الصين دعوتها للتحقيق في مصدر الوباء

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أنها تأمل بتلقي دعوة من بكين للمشاركة في تحقيقاتها بشأن المصدر الحيواني لفيروس «كورونا» المستجد.

وقال المتحدث باسم الهيئة الدولية، طارق ياساريفيتش، في رسالة لوكالة الصحافة الفرنسية عبر البريد الإلكتروني، إن «منظمة الصحة العالمية ستكون متحمسة للعمل مع الشركاء الدوليين، وبدعوة من الحكومة الصينية، للمشاركة في التحقيق بشأن المصادر الحيوانية للفيروس».

كان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد أعلن،الخميس، أنّه اطّلع على أدلّة تشير إلى أنّ الفيروس مصدرهُ مختبر صيني في ووهان اتُهم في الآونة الأخيرة بالافتقار إلى الشفافية.

ورداً على مراسل في البيت الأبيض، سأله عمّا إذا كان قد اطّلع على أدلّة تجعله يعتقد جدّياً أنّ معهد ووهان للفيروسات هو مصدر جائحة «كورونا»، قال ترمب: «نعم»، وأضاف: « إنّه شيء كان يمكن احتواؤه في مكان المنشأ، وأعتقد أنّه كان من الممكن احتواؤه بسهولة كبيرة ».

ولم يحدّد الرئيس الأميركي ماهيّة الأدلّة التي اطّلع عليها في هذا السياق، لكنّه أشار إلى أنّه قد يفرض على الصين «رسوماً جمركيّة» عقابيّة.

وغالباً ما يهاجم ترمب الصين منذ بداية الجائحة التي أضعفت الاقتصاد الأميركي إلى حدّ كبير.

ومن جهته، قال وزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو، الخميس، إنّه لا يعرف «بدقّة» من أين بدأ الوباء. وأوضح في مقابلة مع إذاعة أميركية: «لا نعرف ما إذا كان مصدره معهد ووهان للفيروسات. لا نعلم ما إذا كان قد أتى من سوق ووهان أو حتّى من مكان آخر»، وأضاف: «ليست لدينا تلك الإجابات. ولهذا السبب، أوضح الرئيس ترمب أنّنا بحاجة إلى الحصول عليها ».

وأعلنت الاستخبارات الأميركية، الخميس، أنّها توصلت إلى خلاصة مفادها أنّ الفيروس «ليس من صنع الإنسان أو عدّل جينياً ».

Leave a Reply