محليات

قسنطينة : توزيع 2000 كمامة بالفضاءات التجارية الكبرى بعلي منجلي

Businessman looking at an internet failure screen on a computer. He is in an office

بادرت مصالح أمن ولاية قسنطينة ممثلة في أمن دائرة علي منجلي بالتنسيق مع المديرية الولائية للتكوين و التعليم المهنيين هذا الخميس إلى توزيع 2000 كمامة واقية بالمجان على مواطنين و تجار عبر عديد الفضاءات التجارية الكبرى على مستوى المقاطعة الإدارية علي منجلي بولاية قسنطينة بعد أن أعيد فتحها تنفيذا لقرار الحكومة المتعلق بتوسيع دائرة بعض النشاطات.
وفي تصريح ل/وأج على هامش عملية توزيع هذه الكمامات بأحد الفضاءات التجارية الكبرى, أوضح رئيس أمن دائرة علي منجلي عميد الشرطة, محمد يزيد بوبكري, بأن هذه العملية « تهدف بالدرجة الأولى لتحسيس أصحاب المحلات التجارية والمواطنين على حد سواء بأهمية التباعد الاجتماعي بين الأشخاص واحترام التدابير الوقائية من جائحة كورونا. »
وأفاد بأن « التغلب على جائحة كورونا يستوجب تظافر جهود الجميع من تجار و مواطنين » , مفيدا بأن مصالحه تعمل حسب دائرة اختصاصها على فرض الصرامة فيما يتعلق باحترام قواعد النظافة و إتباع السلوكيات الاحترازية داخل المحلات من أجل تجنب قدر الإمكان مخاطر العدوى بفيروس كورونا المستجد.
من جهتها صرحت المديرة المحلية للتكوين و التعليم المهنيين, رحيمة زناتي, بأنه تم تخصيص 4 مراكز للتكوين المهني و التمهين لعملية خياطة الكمامات الوقاية تمكنت من إنتاج ما مجموعه 80 ألف و 500 كمامة منذ بداية انتشار هذا الفيروس.
وسلطت ذات المسؤولة الضوء على أهمية « الوعي الجماعي » بشأن المخاطر المحتملة في حال عدم التقيد بالتدابير الوقائية و الالتزام بالتباعد الاجتماعي.
للإشارة فقد لاقت هذه المبادرة التي تخللها أيضا توزيع مطويات توعوية بضرورة التحلي بروح المسؤولية و المساهمة في وقف انتشار الفيروس استحسان مرتادي هذه الفضاءات التجارية.

Leave a Reply