دولي

فرنسا : ماكرون يصرح ان رفع إجراءات العزل لا يعني عودة الحياة لطبيعتها

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، إن رفع إجراءات العزل العام في 11 ماي ما هو إلا خطوة أولى، مؤكدا أنه لا يزال من المبكر القول إن أزمة فيروس كورونا قد انتهت في البلاد.
وأضاف ماكرون -خلال خطاب بمناسبة عيد العمال- قائلا: « لن يكون 11 مايو هو الممر إلى الحياة الطبيعية.. هناك عدة مراحل، و11 مايو إحداها ».
وتواصل انخفاض عدد الوفيات اليومية بفيروس كورونا في فرنسا بعد تسجيل 289 حالة إضافية، ليرتفع عدد ضحايا الفيروس إلى 24376.
وأعلن المدير العام للصحة في فرنسا، جيروم سالامون خلال مؤتمر صحفي، الخميس، أن عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في أقسام العناية المركزة حاليا بلغ 4019 شخصا، نحو 221 حالة منهم دخلت الأقسام خلال الـ24 ساعة الأخيرة.
وتنتهي فترة الحجر الصحي الإلزامي في فرنسا يوم 11 مايو، بينما خففت السلطات الفرنسية القيود على الحياة العامة في البلاد قبل حلول الموعد في مؤشر على تواصل تعافي البلاد من الوباء.
ودخل الاقتصاد الفرنسي مرحلة ركود، مع انكماش تاريخي للناتج المحلي الإجمالي في الفصل الأول من العام، في وقت تسعى فيه الحكومة لإعادة إطلاق الحركة تفادياً لـ »انهيار » الاقتصاد.
وتراجع الناتج المحلي الإجمالي الفرنسي بنسبة 5.8% في الفصل الأول من العام الجاري، بحسب تقديرات نشرها المعهد الوطني الفرنسي للإحصاءات والدراسات الاقتصادية الخميس.
ويتوافق هذا التقييم مع تقديرات البنك المركزي الفرنسي التي أشارت في أوائل أبريل إلى انكماش إجمالي الناتج الداخلي الخام بنحو 6%.. وهذا أكبر انخفاض في تاريخ التقديرات الفصلية لإجمالي الناتج الداخلي الخام، التي بدأ تسجيلها في 1949.

Leave a Reply