الحدث

عبد الرحمان بن بوزيد : جائحة كورونا و الظرف الاقتصادي يمنعان رفع التجميد عن الهياكل الجديدة

أعلن وزير الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد بالجزائر العاصمة أن جائحة كوفيد19 و الظرف الاقتصادي الراهن يمنعان رفع التجميد عن عدد من المشاريع الجديدة الخاصة بهياكل الصحة في الجزائر.
و في تدخل له خلال جلسة علنية للمجلس الشعبي الوطني خصصت للأسئلة الشفوية الموجهة لأعضاء من الحكومة صرح السيد بن بوزيد أن  » الظرف الاقتصادي الحالي اضافة الى جائحة فيروس كورونا لا يسمحان لنا برفع التجميد عن انجاز عدة مشاريع خاصة بهياكل صحية بالبلد ».
و ردا على سؤال لنائب حول التأخر المسجل في انجاز المستشفى الجديد لبلدية عين مران ( الشلف) جدد الوزير التزام الحكومة بضمان خدمات العلاج الضرورية للمواطنين و تحسين وضعية المنظومة الصحية الوطنية. و لدى اعلانه عن دخول هذه المؤسسة الصحية حيز الخدمة في سنة 2021 اشار السيد بن بوزيد الى أن تكلفة المشروع تمت اعادة دراستها خمس مرات ما بين 2014 و 2020 لترتفع بذلك من 60 مليار سنتيم في 2008 , تاريخ تسجيله, الى أكثر من 226 مليار سنتيم حاليا.
من جهة أخرى, أوضح السيد بن بوزيد أن المشروع سجل نسبة تقدم بلغت 85 بالمئة بالنسبة للأشغال الكبرى و استفاد من غلاف مالي قيمته 600 مليون دج موجه للتجهيز فيما سجلت بقية الأشغال تأخرا عقب انسحاب المؤسسة المشرفة على الانجاز ,

كما قال الوزير في رده على سؤال لنائب اخرى أن رفع التجميد عن المركز الاستشفائي الجامعي لمدينة سطيف غير وارد بعد مشيرا الى ضرورة ترشيد النفقات العمومية و مذكرا بأن مؤسسات صحية مماثلة توقفت الاشغال بها بمدن أخرى. غير أن الحكومة ستواصل دعمها للمؤسسات الصحية المتواجدة بهذه المنطقة على غرار مركز مكافحة السرطان و الهياكل الصحية المختصة في طب الأمراض العقلية و اعادة التأهيل مشيرا الى طابعها الجهوي قبل أن يعلن عن زيارته السبت القادم الى هذه الولاية للاطلاع عن متابعة تطور جائحة كورونا مطمئا في نفس الشأن أن تحاليل الكشف « بي سي ار » تتم بعين المكان.

Leave a Reply